ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات

ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصلياتما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات ؟، فإننا سوف نُجيبك من خلال مقالنا على هذا التساؤل المطروح عبر محركات البحث بكثرة خاصة من قِبل طلاب الصف الرابع الابتدائي لحل أسئلة كتاب العلوم الفصل الدراسي الأول.

فيما قد فعلت حكومة المملكة العربية السعودية منصة مدرستي أو نظام التعليم عن بُعد ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية للمملكة، حيث يتوجه الطلاب للبحث عن إجابات الأسئلة التي يتعذر عليهم حلها بمفردهم في شبكات الأنترنت نظراً لما تقدمه تلك الخدمة من دقة عالية وسرعة كبيرة، وهذا ما نقدمه لكم من خلال موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.

ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات

نعرض لكم الإجابة النموذجية من كتاب العلوم للصف الرابع الابتدائي الفصل الدراسي الأول والتي جاءت على النحو التالي:

  • الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات هي أن ليس لها عمود فقري.

تُعتبر الرخويات والمفصليات لهم خصائص مختلفة فيما بينهما، إذ يتميز كلاً منهما بعدد كبير من الخصائص عن غيرها من الكائنات الحيه الموجودة على سطح الأرض، ونعرض عليكم طلابنا الكرام كل ما يتعلق بخصائص الرخويات والمفصليات من خلال الفقرات القادمة.

خصائص الرخويات

تتسم الرخويات ببعض الخصائص التي ميزتها عن باقي المخلوقات الحية في كوكب الأرض، فيما جاءت هذه الخصائص على النحو التالي:

  • تُعد الرخويات صالحة للأكل بالنسبة للإنسان، ولا سيما أنها تعُتبر مصدر غذائي ومن أشهى وأغلى الأكلات في بلدان كثيرة حول العالم، على سبيل المثال الأخطبوط، محار الكوكل، والحلزون، إلى جانب بلح البحر.
  • يغطي معظم أجسام الرخويات الصدف، مما يعطيها مظهر فريد من نوعه.
  • لدى الرخويات عضلات قوية للغاية في الجزء السفلي منها حتى تتمكن من الثبات أو التوقف على الصخور.
  • يوجد حولها غشاء نسيجي يُسمى العباءة، فيما يعمل هذا النسيج على إفراز المادة التي تكون الصدف الذي يغطي جسمها.
  • تحتوي على تجويف العباءة الذي يتضمن الخياشيم في أنواع الرخويات المائية مما يساعدها على التنفس، كما أن هذا التجويف يُعتبر الفاصل بين الجسم والغشاء النسيجي المُسمى بالعباءة، لذلك عرُف باسم تجويف العباءة.
  • بعض الرخويات المائية تتنفس تحت الماء من خلال الخياشيم التي تمتص الأكسجين الموجود في الماء لتساعدها على الحياة داخل المياه.
  • فيما تمتلك الرخويات البرية التي تعيش على اليابسة رئتين يحدث عن طريقهما عملية التنفس وتبادل الغازات.
  • تمثل الرخويات الكائنات اللافقارية أي أنها لا تمتلك عمود فقري أو فقرات داخل جسمها، لذلك سُميت بالرخويات.
  • الرخويات تلعب دوراً كبيراً في صناعة الأدوية، بالإضافة إلى العقاقير الطبية.

أنواع الرخويات

تنقسم العلماء إلى عدد من الأنواع، إذ صنف العلماء الرخويات نظراً لبعض الصفات فيها وتمثلت في:

  • وجود الصدف أو عدم وجوده.
  • نوع الصدفة.
  • نوع القدم.

فيما جاءت أبرز أنواع الكائنات الرخوية حسب التصنيف على النحو التالي:

  • بطنيات القدم: من أمثلتها القواقع التي تُعتبر اكبر أنواع الرخويات في هذه الفصيلة مثل الحلزون البحري، كما تمتلك هذه الأنواع قدم كبيرة بالنسبة لباقي الرخويات، إلى جانب أن معظمها يمتلك صدفة تغطي جسده، حيث تعيش القواقع في البحار والمحيطيات، وعدد ضئيل منها يعيش على اليابسة.
  • الرأسقدميات: هي نوع من أنواع الرخويات الذي تحمل صدفة داخل جسدها أو خارجه أو لا تحمل صدفة من الأساس مثل الحبار والأخطبوط، كما تندرج هذه الفصيلة تحت مصطلح المفترسات، الجدير بالذكر أن أكبر أنواع الرخويات هو الحبار العملاق.
  • ذوات الصدفتين: يتمثل هذا النوع من الرخويات في المحاريات وتشمل المحار وبلح البحر، بالإضافة إلى المحار الصدفي، فهي كائنات ذات صدفة مفتوحة، وتعتمد على الماء كغذاء لها، إلى جانب انتشارها في المياه المالحة والمياه العذبة.
  • الكيتون: هذا الحيوان البحري يشمل ما يقرب من 1000 نوع تعيش معظمها على الصخور، إذ أن هذا الحيوان يأخذ الشكل البيضاوي، ويعتمد في غذائه على الطحالب، فيما أن له صدفة مكونة من عدة أجزاء يقوم بحمايته من المفترسات عن طريق التخفي.
  • الديدان الحلقية: جسم هذه المخلوقات يتكون من حلقات تسهل عليها الحركة، ذلك لان كل حلقة من حلقات جسمها تحتوي على أوعية دموية وخلايا عصبية وجزءاً من القناة الهضمية الخاصة، إذ أن الجهاز الهضمي الخاص بها عبارة عن دري مفتوح يسمح بمرور الدم حول الأجهزة مباشرة.

خصائص المفصليات

تُعتبر المفصليات هي أكبر وأكثر فصيلة منتشرة في مملكة الحيوانات، ولا سيما أنها تضم عدد كبير جداً من الحيوانات يقارب المليون نوع أو أكثر، حيث تندرج تحت هذه الفصيلة أكثر من 84% من أنواع الحيوانات التي نعرفها، تعيش أنواع المفصليات المتعددة براً وبحراً بل ومنها أيضاً ما هو قادر على الطيران، فيما تأتي خصائص هذه الشعبة المميزة من المملكة الحيوانية على النحو التالي:

  • أُطلق على المفصليات هذا الاسم نسبة لامتلاكها زوائد مفصلية مثل الكُلابيات، والأرجل، بالإضافة إلى قرون الاستشعار.
  • يغطي جسمها من الخارج هيكل صلب في هيئة تماثلية ثنائية يساهم في حمايتها من الجفاف، كما أنه يحافظ على نسبة الماء في الجسم.
  • على الرغم من تغير الهيكل الخارجي للمفصليات أثناء عملية الانسلاخ، إلا أنه هيكل ثابت الحجم ولا ينمو.
  • وزن هيكل المفصليات ثقيل عليها جداً مما يصعب حركتها لكن وجود الزوائد المفصلية مثل الكُلابيات والأرجل وقرون الاستشعار يسهل من حركتها.
  • تمثل الحشرات النسبة الأكبر من شعبة المفصليات، فقد شملت عدد كبير جداً منها يصل إلى 30 مليون نوع، إلى جانب أن هناك عدداً من الأنواع لم يتم اكتشافها من الحشرات.
  • تتنفس معظم المفصليات عن طريق الخياشيم أو الرئتين أو الثغور التنفسية، وهي عبارة عن ثقوب تتواجد على جوانب البطن والصدر، ومن ثم ينتقل الأكسجين من خلالها، كما أنها متصلة بعدد من الأنابيب الدقيقة المتفرعة داخل جسدها.
  • يتكون جسم المفصليات من ثلاثة أجزاء وهم الرأس والصدر والبطن، فيما يوجد داخل تجويف جسمها دم أبيض اللون يُطلق عليه السائل الليمفدموي.
  • تمتلك معظم المفصليات عيون مركبة، بالإضافة إلى نظام عصبي مركزي متطور للغاية.
  • يُعتبر جهاز الدوران الموجود لدى المفصليات من النوع المفتوح، إذ أنه يقوم بعملية نقل الغذاء والفضلات.

تنوع المفصليات

تتنوع المفصليات إلى أنواع كثيرة تتمثل في خمس مجموعات أساسية، حيث جاءت أنواع المفصليات الخمسة على النحو التالي:

  • القشريات: هي فصيلة من فصائل المفصليات وتندرج تحت شعبة الحيوانات المائية، كما تمتلك القشريات هيكل صلب وأذرع كثيرة في أنحاء جسدها، على سبيل المثال: سرطان البحر والروبيان، بالإضافة إلى الكركند وجراد البحر.
  • كُلابيات القرون: تتسم هذه المجموعة بامتلاكها الكُلابيات الموجودة أمام أو أعلى الفم، فيما تستخدم هذه الكُلابيات في التغذية أو حقن السم مثل العقارب والعناكب.
  • كثيرات الأرجل: تتكون أجسام هذه المجموعة من أجزاء منفصلة وقطع مختلفة، فكل قطعة تحتوي على أربع أو ثماني من الأرجل، على سبيل المثال حشرة أم أربعة وأربعين، الجدير بالذكر وجود عدد ضئيل من هذه الفصيلة دون أرجل.
  • سداسيات الأرجل: تُحصر هذه المجموعة في أغلب الأحيان مع كثيرات الأرجل في التصنيف، لأن هذه المجموعة تتضمن بعض الحشرات والحيوانات التي تمتلك ستة أرجل صدرية.
  • المفصليات ثلاثية الفصوص: هي النوع الخامس من أنواع المفصليات ولكنها تُعتبر من الآن حيوانات منقرضة.

إلى هنا عزيزي القارئ نصل وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي تمحور حول الإجابة على سؤالكم ما الخاصية التي تشترك فيها الرخويات والمفصليات ؟، إذ تناولنا في مقالنا الخاصية المشتركة بين الفصيلتين، إلى جانب توضيح خصائص المفصليات وخصائص الرخويات.

بالإضافة إلى ذكر أنواع كل فصيلة منهما مع توضيح أمثلة لكل نوع، آملين الله أن نكون قد وفرنا عليكم عناء البحث الطويل وأجبناكم بشكل بسيط ومفصل، فيما يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات حول الرخويات والمفصليات بشكل عام وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع عن طريق زيارة موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.

المراجع

1-

2-