كم عدد مناطق المناخ الرئيسية | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

كم عدد مناطق المناخ الرئيسية

كم عدد مناطق المناخ الرئيسيةكم عدد مناطق المناخ الرئيسية

إذا كنت تبحث عزيزي القارئ عن كم عدد مناطق المناخ الرئيسية ؟، فإننا سوف نُجيبك في مقالنا على هذا التساؤل المطروح بشدة عبر محركات البحث خاصة من قِبل الطلاب، فالمناخ هو عبارة عن متوسط حالة الطقس في منطقة ما خلال فترة زمنية طويلة، حيث يتطلب معرفة مناخ منطقة محددة مدة كبيرة من الزمن تبلغ على أقل تقدير ثلاثين عاماً.

كما يُمكننا من خلال معلمي ومعلمات المملكة أن نوضح لكم أنواع المناخ في كل منطقة إلى جانب العوامل التي تؤثر على المناطق المناخية عبر السطور التالية من هذا المقال، فتابعونا.

كم عدد مناطق المناخ الرئيسية

صُنف المناخ في كوكب الأرض وفقاً لتصنيف العالم البايولوجي فلاديمر كوبن غيجر الروسي الجنسية، فقد صنف المناخ على ثلاث عوامل أساسية وهم: نظام تساقط الأمطار، ونطاق المناخ، إلى جانب تغير درجات الحرارة، فقد قُسمت هذه العوامل المناخ إلى خمس مجموعات تمثلت في المناطق الرئيسية للمناخ وهم:

  • مناخ المناطق المدارية أو الاستوائية.
  • مناخ المناطق الجافة أو المناخ القاحل.
  • مناخ المناطق القارية.
  • مناخ المناطق المعتدلة.
  • مناخ المناطق القطبية.

فيما نوضح خصائص كل مناخ حسب تصنيف كوبن في الفقرات التالية.

مناخ المناطق المدارية

  •  يطلق على هذا المناخ اسم المناخ الاستوائي، ويتميز بأنه مناخ حار، بالإضافة أنه غزير الأمطار لأن أمطاره تهطل بمعدل يفوق معدل التبخر،
  • إذ تبلغ متوسط درجة حرارة الشهر في مناطق المناخ المداري حوالي 64.4 درجة فهرنهايت، كما أن هذه المناطق تتميز بقصر فصل الشتاء أو انعدامها في بعض الأحيان.
  • يجمع مناخ المناطق المدارية العديد من المناطق الاستوائية وغابات السافانا، إلى جانب الغابات المطيرة.
  • فيما تمثل المناخ المداري في العديد من المناطق والتي جاءت على النحو التالي:
  • ماليزيا.
  • كوبا.
  • الهند.
  • بنغلاديش.
  • البرازيل.
  • هافانا.
  • وبيليم.
  • كوالالمبور.

مناخ المناطق الجافة

  •  يُعرف هذا المناخ باسم المناخ القاحل نسبة إلى الأمطار النادرة التي تتساقط بمعدل أقل بكثير من معدل التبخر، مما يؤدى لعدم وجود تيارات دائمة.
  • تتسم مناطق المناخ القاحل بالحرارة المرتفعة، إذ يُمكن أن تصل درجة الحرارة أثناء النهار يومياً أكثر من 120 درجة فهرنهايت، والعكس ليلاً، إذ تنخفض نحو 100 درجة أو أقل.
  • فيما تمثل المناخ الجاف أو القاحل في بعض المناطق والتي جاءت على النحو التالي:
  • المناطق النائية الأسترالية.
  • منتزه وادي الموت القاحل في كاليفورنيا.
  • صحراء أتاكاما في تشيلي.
  • مدينة دنفر الواقعة في ولاية كولورادو شرق القسم الأمريكي من جبال روكي.

مناخ المناطق القارية

  •  يُطلق على هذه المناطق اسم المناطق الباردة أو المناخات الحرارية الدقيقة بسبب تغير درجات الحرارة في هذا المناخ بين الحين والأخر، حيث إنها تتميز بأمطار معتدلة، بالإضافة لوجود تغيرات كبيرة في الحرارة، فتكون ما بين 70 إلى 90 درجة فهرنهايت خلال الصيف، بينما في الشتاء ما يقارب من 26 درجة فهرنهايت.
  • فيما تمثل المناخ القاري في بعض المناطق التى تمثلت في:
  • شمال الدول الاسكندنافية.
  • سيبيريا.

مناخ المناطق المعتدلة

  • يتميز هذا المناخ بدرجات الحرارة المعتدلة والمتوسطة، إذ يكون مناخ حار صيفاً مع قليل من الأمطار، في الشتاء يكون معتدلاً بنسبة من البرودة.
  • فيما تمثل هذا المناخ في العديد من المناطق والتي جاءت على النحو التالي:
  • منطقة البحر المتوسط.
  • مدينتي سياتل، إلى جانب مدينة واشنطن الأمريكية.
  • مدينة شنغهاي في الصين.
  • ولاية جورجيا في الويلات المتحدة الأمريكية.
  • مدينة سيدني في أستراليا.
  • يلينجتون في نيوزيلندا.

مناخ المناطق القطبية

  • يتميز مناخ هذه المناطق بانعدام فصل الصيف تماماً منها، حيث إن درجات الحرارة فيها لا تتعدى 50 درجة فهرنهايت في أقصى الظروف حرارة داخل هذه المناطق، ولا سيما وجود كتلة جليدية بشكل دائم في هذه المناطق القطبية.
  • يكون المناخ القطبي في هذه المناطق عادة حوالي أربعة أشهر وتكون فوق درجات التجمد، فهو مناخ قارص البرودة.
  • الجدير بالذكر أن أشعة الشمس لا تصل إلى هذه المناطق إلا في أوقات قليلة جداً.
  • تمثل المناخ القطبي في منطقتين فقط، فيما جاءت هذه المناطق على النحو التالي:
  • القارة القطبية الشمالية.
  • القارة القطبية الجنوبية.

العوامل المؤثرة على المناخ

هناك العديد من العوامل التي يتأثر بها المناخ والتي بدورها تؤثر على المنطقة الموجودة بها، على سبيل المثال الارتفاع، وخطوط الطول ودوائر العرض، بالإضافة إلى قرب المسطحات المائية أو بعدها عن المنطقة، تيارات المحيطات، إلى جانب التضاريس وطبيعة البيئة المناخية، حيث نعرض أهم العوامل المؤثرة في المناخ والتي جاءت على النحو التالي:

  • المسافة بين المنطقة وخط الاستواء: إذ أن كلما زادت المسافة بين خط الاستواء والمنطقة تقل درجات الحرارة فيها وتصبح أكثر برودة، فيما كانت المنطقة قريبة من خط الاستواء فتزداد حرارة المنطقة كلما زادت المسافة.
  • الارتفاع فوق سطح البحر: إذا زاد ارتفاع المنطقة عن سطح البحر تقل درجة حرارة المنطقة.
  • المسافة من البحر: تتأثر المناطق القريبة من البحر أو المسطحات المائية بشكل عام، إذ تصبح أكثر برودة في الفصول الحارة، فيما تكون دافئة في الشتاء نظراً لأن المياه تسخن وتفقد الحرارة ببطء، فكلما زادت المسافة بين البحر ذادت حرارة المنطقة.
  • استخدام الإنسان كوكب الأرض: حيث إن المناطق المكتظة بالسكان والحضارة تكون دافئة أكثر من المناطق الريفية أو النائية، فيما يرجع هذا السبب إلى المباني والطرقات التي تساعد على امتصاص أشعة الشمس في النهار وتخرج منها في الليل مما يعطي مزيد من الدفئ.
  • المؤثرات الخارجية: والتي تتمثل في عوادم السيارات والغازات الناتجة عنها، والتي بدورها تقوم عليها نظرية الاحتباس الحراري، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض بشكل عام.

إلى هنا عزيزي القارئ نصل وإياكم لنهاية هذا المقال الذي تمحور حول الإجابة على سؤالكم كم عدد مناطق المناخ الرئيسية ؟، إذ تناولنا في مقالنا خمس مناطق مناخ رئيسية مع شرح مبسط وذكر أمثلة على كل منطقة، آملين الله أن نكون قد وفرنا عليكم عناء البحث الطويل وأجبناكم بشكل بسيط ومفصل فيما يُمكنك معرفة المزيد من المعلومات وكافة التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع عن طريق زيارة موقعنا معلمي ومعلمات المملكة.