كشف مصدر مسؤول في وزارة العمل السعودي عن توجه للوزارة بتغيير نظام تحديث البيانات في برنامج حافز من الأسبوعي الى الشهري، وذكر المسؤول السعودي في تصريح خاص لـ"العربية.نت" أن التنفيذ سيتم خلال الأشهر القادمة.وفي الوقت ذاته طالب المصدرُ المواطنين السعوديين المسجلين في نظام حافز بتحديث بياناتهم في بداية الأسبوع القادم، وعلق بالقول على رسائل الجوال التي وصلت المستفيدين بأنها أرسلت "خطأ ولم تكن مقصودة". ويأتي هذا التوجه من الوزارة بعد مطالبات متعددة للمسجلين في نظام حافز، حيث يشكل تحديث البيانات أسبوعياً عامل ضغط قد لا يسمح للبعض بالالتزام بالموعد الاسبوعي، ما قد يتسبب بقطع المخصص المالي.إلى ذلك تفاجأ عدد من المستفيدين عصر أمس الأربعاء برسائل جوال صادرة من برنامج "حافز" تطلب منهم تحديث بياناتهم قبل نهاية شهر رمضان! واستغرب المستفيدون من توقيت الرسالة الذي جاء بعد أسبوع من عيد الفطر, ما يعني الخصم من قيمة المخصص المالي في شهر شوال, لعدم تحديث البيانات.وقال سعود ناصر من سكان الجوف لـ"العربية.نت": "لقد وصلتني رسالة تقول: "عزيزي نرجو تحديث البيانات خلال يومين القادمين ونرجو الإسراع في ذلك".أما وائل الشمري من سكان القريات فقال: "قررت أن أرفع تظلماً للجهات العليا من الضرر المتكرر الذي يجري من حافز". وأاضف: "تسلمت مبلغ 1400 ريال من إجمالي 2000 ريال ولا أعرف السبب".ومن جانبه قال شريف العنزي، من سكان عرعر (شمال السعودية): "تحديث البيانات مستمر كل أسبوع وفي وقت الصرف أحصل على 800 ريال من المبلغ المطلوب وهو 2000 ريال فمن المسؤول؟". وطالب مروان المرزوق (من سكان عرعر) بتوضيح النقص في المخصص الشهري وطالب بتدخل عاجل لحل هذا الإشكال.










المزيد...