روابط قد تهمك :
اخبار التعليم | سلم رواتب المعلمين | المناهج التعليمية | مكتبة التحاضير والعروض | اسعار السيارات | حراج السيارات | عروض السيارات


النتائج 1 إلى 3 من 3

من فنون البديع .. المبالغة


- تعريفها : جاء في لسان العرب : بلغ الشيء ويبلغُ بُلُوغًا : وصل وانتهى . وبالغ يُبالغُ مبالغةً : إذا اجتهد في الأمر . ...

  1. #1
    الصورة الرمزية TAMIM-VIP
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    مدينة الحبيب المصطفى
    المشاركات
    16,159
    معدل تقييم المستوى
    30

    من فنون البديع .. المبالغة



    - تعريفها :

    جاء في لسان العرب : بلغ الشيء ويبلغُ بُلُوغًا : وصل وانتهى .

    وبالغ يُبالغُ مبالغةً : إذا اجتهد في الأمر .

    والمبالغة : أن تبلغ في الأمر جهدك .

    وبالغ فلان في الأمر : إذا لم يقصِّر فيه .

    والمبالغة عند علماء البلاغة فرع من فروع التحسين المعنويّ في علم البديع . وهي قريبة من تعريف اللغويين ، وفيها شميمٌ من الزيادة في الوصف على الحد الطبيعي المألوف .

    عرَّفها قُدامة بن جعفر فقال : هي أن يذكر المتكلم حالا من الأحوال ، لو وقف عندها لأجزأت ، فلا يقف حتى يزيدَ في معنى ما ذكره ليكون أبلغ من معنى قصده ، وضرب على ذلك مثلا بيت عمير التغلبي :

    ونُكْرِمُ جارنا مادام فينا * * * ونتبعه الكرامةَ حيثُ مالا

    فقال قدامة إن هذا البيت من أحسن المبالغة عند الحُذَّاق ، فإن الشاعر بالغ فيه إلى أقصى ما يمكن من وصف الشيء ، وتوصَّل إلى أكثر ما يقدر عليه فتعاطاه .

    وقال آخر ..

    المعنى إذا زاد على التمام سمِّي مبالغة .

    وقال ابن رشيق :

    المبالغة بلوغ الشاعر أقصى ما يمكن في وصف الشيء .


    2- أقسامها :

    المبالغة على ثلاثة أقسام : مبالغة ، وإغراق ، وغلو .

    فالمبالغة : هي الإفراط في وصف الشيء بما هو مقبول عقلا وعادة .

    والإغراق : هو الإفراط في وصف الشيء بما هو مقبول عقلا ومرفوض عادة ,

    والغلو : هو الإفراط في وصف الشيء بما هو مرفوض عقلا وعادة .


    فلو قال قائل : شربتُ اليوم عشرين ليترًا من الماء ، فهو مقبول عقلا وعادة في حالة الحرّ الشديد والظمأ القاتل .. فهذه هي المبالغة .

    ولو قال : شربتُ اليوم مائة ليترٍ من الماء ، ، .. فهو إغراق ، يقبله العقل ، وترفضه العادة .

    ولو قال : شربتُ اليوم برميلا كاملا من الماء ، فهو غلو يرفضه العقل والعادة .




    يتبع



    بعد التحميل والاستفادة دعواتكم في ظهر الغيب غاية الأمنيات
    ..
    ويسعدنا تقييمكم هنا

    هـــنا

  2. #2
    الصورة الرمزية TAMIM-VIP
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    مدينة الحبيب المصطفى
    المشاركات
    16,159
    معدل تقييم المستوى
    30

    رد: من فنون البديع .. المبالغة

    ما سردته من تعريفٍ وتقسيم سابق لفن المبالغة اقتصرتُ به على كتاب واحد وهو .. البلاغة العربية في ثوبها الجديد ، وقد كان هذا بعد جمعي للمادة من عدة كتبٍ تحدثتْ عن أقسامها وأمثلتها بعدما شارفتُ في كتابتي لهذا الموضوع في مسودته على النهاية ، وفي آخر المطاف تذكرتُ أن الدكتور بكري شيخ أمين قد عقد فصلا كاملا في كتابه علم البديع ، وأنه تعمق في هذا الفن ، فعدتُ إليه على أمل الاستزادة وأخذ ما كان من جديده ، فوجدتُ أن ما اشتمل عليه في كتابه من عرضه للمادة كان يغني عن كل ما جمعت من كتب متفرقة ، كنتُ أعدها عمدة في البلاغة إلا أنه على حداثته قد فاقها تسلسلا وتنظيمًا وعرضا للمادة العلمية بطريقة شائقة ، ومحاولة منه للمِّ أشتاتٍ وآراء متفرقة تُروي نهم القارئ والمتعلم .

    لذا أحببتُ أن أقف على كتابه دون غيره ممن اقتصر على تعريف لغويّ واصطلاحيّ وسردٍ للأنواع وأمثلتها ، وهذا للأسف ديدن أغلب الكتب البلاغيّة نحوَ مسيرةِ الجمودِ البلاغيّ .



    أعجبني من كتابه عرضه لفن المبالغة على طاولة النقاش ، بعد تسلسله المنطقيّ في سردِ تعريفها ، وضرب أمثلة بسيطة تعينُ القارئ على وصول المعلومة بسهولة ؛ مما يساعده على حسن تطبيقها في مواقعها من النصوص الأخرى . ثم سرد آراء العلماء وما أثاره هذا الفن من جدل بين مؤيد ومعارض ، ثم أتبعه برأيه الشخصي إزاء تلك الآراء جميعها ، وقد أشبع نهم القارئ بكل جوانب المبالغة .. متى تحسن ؟ ومتى تعاب ؟ وما ورد من نصوص وأمثلة طريفة في هذا الفن ، كما عرض للمبالغة في المديح النبوي ، وكذا المبالغة و أسماء الله الحسنى ، وأسماء المبالغة في الصرف .




    بعد التحميل والاستفادة دعواتكم في ظهر الغيب غاية الأمنيات
    ..
    ويسعدنا تقييمكم هنا

    هـــنا

  3. #3
    الصورة الرمزية TAMIM-VIP
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    مدينة الحبيب المصطفى
    المشاركات
    16,159
    معدل تقييم المستوى
    30

    رد: من فنون البديع .. المبالغة

    3- تباين آراء العلماء حول المبالغة :

    الفريق الأول : يحبذها ويدعو إليها ، ويُرغِّب فيها .
    ويرى أن فحول الأدباء من شعراء وكتَّاب هم الذين يتعاطونها ويتسابقون في مضمارها .



    والفريق الثاني : يقف موقفا مضادًا للأول .
    ويرى أنها سِمةٌ من سمات عجز من يلجأ إليها ، وأنه لولا قصور همَّته عن اختراع المعاني المبتكرة ما لجأ إليها ولاذَ في ظلالها ، لأنها – حسب رأيه – في صناعة الشِّعر كالاستراحة من الشّاعر ، إذا أعياه إيراد المعاني الغريبة شغل الأسماع بما هو محال .





    * يردّ الفريق الأول على الثاني فيقول :
    المبالغة من محاسن أنواع البديع ، ولولا سمو رتبتها ما وردت في القرآن العظيم والسنة النبوية ، ولو سلمنا إلى من يهضم جانبها ولم يعدّها من حسنات الكلام بطلت بلاغة الاستعارة ، وانحطت رتبة التشبيه .

    ويضيف إنها ضربٌ من المحاسن إذا بعُدت عن الإغراق والغلوّ ، وإن كانا من المحاسن والأنواع البديعية . هذان اللونان مرفوضان على صورة الإطلاق والتعميم ، ومقبولان على صورة التقييد والتخصيص .


    وحجة الفريق الثاني :

    • يذكر ابن فارس في كتابه ( الصاحبي ) أن من الأسباب التي جعلت النبي - صلى الله عليه وسلم – منزَّها عن الشِّعر أن هذا يقوم على الكذب ..
    والكذب الذي يعنيه ابن فارس هو المبالغة بأنواعها .

    ويذكرنا ذلك بثناء عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – على زهير ابن أبي سلمى بأنه كان يمدح الرجل بما فيه .


    • ويقول ابن طباطبا في كتابه " عيار الشعر " ناصحا الشاعر أن " يتعمد الصدق والوفق في تشبيهاته " وأنّ " أحسن التشبيهات ما إذا عُكس لم ينتقص ، بل يكون كل شبه بصاحبه مثل صاحبه ، ويكون صاحبه مثله متشبها به صورة ومعنى .

    فكلما كان التشبيه صادقًا قلت في وصفه ( كأنه ) ، وما قارب الصدق قلت فيه " تراه " أو " تخاله " أو " يكاد " فإذا خرج عن الصدق انتقل إلى الغلو والإفراط وذلك عيب " .


    • ويقف الآمدي من المبالغة موقف ابن طباطبا .. ويعرض لها عند حديثه عن قولهم " أعذب الشعر أكذبه " فيقول :" وقد كان قوم من الرواة يقولون : أجود الشعر أكذبه ، لا والله ، ما أجوده إلا أصدقه إذا كان له من يخلصه هذا التخليص ".



    م/ن مع الشكر

    بعد التحميل والاستفادة دعواتكم في ظهر الغيب غاية الأمنيات
    ..
    ويسعدنا تقييمكم هنا

    هـــنا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عروض بوربوينت لدروس خامس ( الفصل الدراسي الثاني ) كل درس على حدة ( مميز ) سميه البديع
    بواسطة TAMIM-VIP في المنتدى الخامس الابتدائي .. الفصل الدراسي الثاني
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 25-01-2018, 11:23
  2. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 19-12-2016, 09:01
  3. أ / سمية البديع أرجوك أعيدي تنزيل اوراق العمل
    بواسطة فجر الخريف في المنتدى الرابع الابتدائي .. الفصل الدراسي الثاني
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-03-2013, 19:56
  4. المبالغة في إنضاج اللحوم تضر المثانة
    بواسطة شـذى الجوري في المنتدى الوقاية والعلاج والطب النفسي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-01-2011, 19:59
  5. الحب جنون لا فنون لا جنون لا فنون تعالوا واحكموا بنفسكم
    بواسطة مداد الحروف في المنتدى الفنون الحرفية وجمال الديكورات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-03-2010, 09:00

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •