روابط قد تهمك :
اخبار التعليم | سلم رواتب المعلمين | المناهج التعليمية | مكتبة التحاضير والعروض | اسعار السيارات | حراج السيارات | عروض السيارات


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 16

أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد


بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أسعد الله صباحكم /مساكم بالخير والسرور والسعاده والرضى من رب العباد زهرات الحور اليوم جبت لكم ...

  1. #1
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد



    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



    أسعد الله صباحكم /مساكم
    بالخير والسرور والسعاده والرضى من رب العباد
    زهرات الحور اليوم جبت لكم موضوع أرجوا ان نتعاون لأثرائه
    والله من وراء القصد









    منذ ولدت وانت تفخرين بالإسلام




    فمتى يفخر بكـ الإسلام يآ أمة الله؟؟ ..






    آخوآتي آلمسسلمآت في كل مكآن /




    سيكون هذا الموضوع موضوع متجدد ..




    ومن العنوان ربما علمت ماذا سيطرح فيه بإذن الله ..




    هنـــــــــــــــــــآ بإذن الله سنطرح كل مايجعل الإسلام يفخر بكـ ..




    وسنبدأ بالأولويـــآت ..






    تنويه /




    إن رأيت معلومة جديده هنــــــــــــآ حبذا لو اقتبستيهآ لنآ فلربمـــــــآ دخلت إحدآهن الموضوع على عجل فرأت المعلومه مبسطة فاستفآدت منها


    ولكـ الأجر ..







    كن بالقرب ..

    دمتن زهرات فواحات تعطر أرجاء الكون




    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

  2. #2
    عضو مجلس ادارة الموقع الصورة الرمزية سنا القمر
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    مملكتي الحبيبة ..
    المشاركات
    14,823
    معدل تقييم المستوى
    30

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    وموضوع يستحق التوقف وفقكِ الله مُشرفتنا
    فما أجملَ الصيدً الحسن وما أنفع الماء للكبدِ الحرَّى
    سأكون هنا مُشاركة كما جئت بموضوعكِ وبكِ مُرحبة
    مُشرقتنا الفاضلة الشكـــر كله .

  3. #3
    كاتبة قديرة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    5,720
    معدل تقييم المستوى
    17

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    يعطيك العافيه عزيزتي عالموضوع المفيد
    فجزاك الله خير الجزاء
    أأعتذر عن إنقطاعي لعدم التفرغ

  4. #4
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    مشرفتنا القديرات
    والأخوات الغاليات
    سناء القمر
    أسوار
    أزدان المتصفح بمروركن
    وأنتطر أقلامكن المميزه دائما هنا لتنير هذا المتصفح ^-^


    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

  5. #5
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    نبدآ على بركة المولى


    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

  6. #6
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    آولا /
    الإســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ام ..


    شرح تعريف الإسلام
    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات



    أعمالنا، من يهده الله فلا مُضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله



    وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله



    وصحبه.





    أما بعد:



    فنحمد الله تعالى على ما منَّ به علينا من اجتماع في مجلس ذكر ، نتذاكر تعريف
    الإسلام وأركانه، وسنتكلم إن شاء الله تعالى على ما يتيسر، وإن لم يتسع الوقت فعلى
    الأولى منها لأهميته، ولحاجة القلب إلى معرفته؛ لأنه هو غذاؤه وروحه، نسأل الله تعالى
    الإعانة والتسديد والإخلاص لوجهه الكريم في القول والعمل.





    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

  7. #7
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    فأركانه /


    بَيَّنَها النبيُّ صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه في حديث ابن عمر عن رسول الله أنه قال:


    «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلاَّ الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج بيت الله الحرام لمن استطاع إليه سبيلا»


    وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال في حديث عمر بن الخطَّاب حينما سأله جبريل عن الإسلام فقال:


    «الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت» الحديث.




    فهذه هي أركان الإسلام ودعائم الإسلام، وقواعد الإسلام، فأولها وأساسها ورأس أمرها هو شهادة أن لا إله إلاَّ الله وأن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم ، والإسلام هو كما عرفه شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله- بقوله:


    «الإسلام هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة، والبراءة من الشرك وأهله» .




    فمعنى (الاستسلام لله بالتوحيد):
    أي تستسلم بالعبادة لله وحده؛ لأنه يوجد من يستسلم لله ولكنه يستسلم لغيره، فاليهود يستسلمون لله ولكنهم يستسلمون لغيره، والنصارى يستسلمون لله ولكنهم يستسلمون لغيره –أي في العبادة-، والمشركون يستسلمون لله في بعض الأمور في العبادة لكنهم في بعض العبادات يستسلمون لغير الله.


    ولذلك قيد الشيخ -رحمه الله- الإسلام بهذا القيد وهو الاستسلام لله بالتوحيد، ليخرج بهذا القيد وهو (التوحيد) استسلام اليهود والنصارى والمشركين، فتدبر ذلك وانتبه له؛ لأنه ليس القصد من أن يعبد الله فقط؛ ولكن القصد أن يعبد الله ولا يعبد معه أحد، لا ملك مقرب، ولا نبي مرسل، ولهذا قال: الاستسلام لله بالتوحيد.





    وقوله: الانقياد له بالطاعة :
    وأيضًا قيَّد (الانقياد) أن يكون بالطاعة لا بالهوى، ولا بما تشتهيه النفس، ولا بما يريده الإنسان، إنما الاستسلام يجب أن يكون بالطاعة؛ بطاعة الله وطاعة رسوله، والانقياد يكون فيما أمر الله به وأمر به رسوله صلى الله عليه وسلم ، فمن الناس من ينقاد ولكنه على غير اتباع للنبي صلى الله عليه وسلم ، ولذا قال عليه الصلاة والسلام:
    «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» وفي رواية: «من صنع أمرًا ليس عليه أمرنا فهو رد» وفي رواية: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» .


    ولمَّا عزم أناس على أن يفعلوا عبادات ما أمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ظنًا منهم أن هذه العبادات مما يحبها الله جل وعلا ورسوله صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه لمَّا سئلوا عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم كأنهم تقَالُّوها فقال أحدهم: أما أنا فلا آكل اللحم، وقال الآخر: أما أنا فلا أتزوج النساء، وقال الثالث: أما أنا فأصوم ولا أفطر، وقال الرابع: أما أنا فأقوم ولا أنام. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «من رغب عن سنتي فليس مني، أما أنا فأصوم وأفطر، وأقوم وأنام، وأتزوج النساء، وآكل اللحم، فمن رغب عن سنتي فليس مني» .


    لذا فالانقياد لابد أن يكون بالطاعة، فإذا لم يكن بطاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم فليس من الإسلام؛ حتى ولو تعب المتعبد واجتهد حتى ولو حصل عليه ما حصل في هذا السبيل الذي ليس بطاعة لرسول الله فليس من الإسلام، فإن الذي من الإسلام هو ما كان انقيادًا بالطاعة، فإذا كان بغير طاعة فإنه مردود على صاحبه، سواء شقَّ عليه أو لم يشق عليه، سواء بذل مالاً أو وقتًا أو لم يبذل؛ لأنه مردود على فاعله كما جاء في الحديث، فهذا هو معنى هذا التعريف.





    والثالث من هذه الجملة في تعريف الإسلام:


    «البراءة من الشرك وأهله»


    فإنه إذا استسلم العبد لله وحده، وأخلص العبادة لله وحده لا شريك له، وانقاد لله عز وجل بما شرعه تعالى وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم بقي عليه أن يتبرأ من الشرك وأهل الشرك.


    ولذا قال: «والبراءة من الشرك وأهله»
    فلابد للمسلم من أن يعرف الشرك ليكفر به ويجتنبه، ويبغضه ويعادي أهله، ويتبرأ منهم ومما يعبدون. هذا هو الإسلام الصحيح.
    أما كون الإنسان يتعبّد ويعبد مع الله غيره، كما يفعله طوائف ممن ينتسب إلى الإسلام، يعبدون الله ولكنهم يذبحون للجن وللشياطين، ويدعون الأموات، ويفعلون بعض الشركيات، فهؤلاء ما استسلموا لله وحده، استسلموا لله في أمر واستسلموا لغيره في أمور. وهذا شيء مشاهد، هذا شيء محسوس عند كثير ممن ينتسب إلى الإسلام، وكذلك الانقياد يوجد في بعض البلدان من يكون فيه تصوف فهو يتعبد لكن بغير طاعة؛ أي على غير متابعة للرسول صلى الله عليه وسلم ، يتعبد بطرق غير مشروعة، يتعبد ويجتهد ويظن أن تعبده من الإسلام وليس من الإسلام.




    وكذلك البراءة من الشرك وأهله: يوجد من لا يتبرأ من الشرك، يزعم أنه ما عليه منهم، وليس بمسئول عنهم، ولهم دينهم وله دينه. لا هذا خطأ بل باطل، لهم دينهم ولك دينك، ولكن يجب عليك أن تتبرأ منهم، وأن تكفرهم، وأن تبغضهم، وأن تعتقد بطلان ما هم عليه، هذا هو الإسلام الصحيح.





    كن بالقرب ^..


    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

  8. #8
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة الصورة الرمزية فلسفة زمن
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    عسير
    المشاركات
    6,607
    معدل تقييم المستوى
    21

    رد: أخيتي بإسلامك تفخرين♥• •♥فمتى يفخر بك؟؟♥• متجدد

    الإسلام له مراتب الإسلام والإيمان والإحسان، فالإسلام إن كان ظاهرًا وباطنًا فهذا هو المسلم حقًا، وإن كان في الظاهر دون الباطن فهذا هو المنافق، مسلم في الظاهر كافر في الباطن؛ لأن من تسمى باسم الإسلام ينقسم إلى قسمين:


    الأول: مسلم في الظاهر والباطن فهذا هو المسلم حقًا.


    الثاني: مسلم في الظاهر دون الباطن فهذا هو المنافق الذي توعده الله عز وجل بالدرك الأسفل من النار: ﴿ إِنَّ المُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً﴾.


    أما الإيمان: فإنه اعتقاد بالقلب وقول باللسان وعمل بالجوارح واتباع السنة، يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، فالمؤمن مسلم، والمسلم قد يكون مؤمنًا وقد لا يكون مؤمنًا، والمحسن أعلى مرتبة من المؤمن، ولذلك ليس كل مؤمنٍ محسنًا، لكن المحسن مؤمن مسلم، والمؤمن ليس بمحسن، وقد يكون محسنًا.


    فهذه مراتب الإسلام، ثم أركانه.


    الركن الأول: هو شهادة أن لا إله إلاَّ الله وشهادة أن محمدًا رسول الله. ولذا جاء في حديث ابن عباس –رضي الله عنهما- أن النبي عليه الصلاة والسلام لما بعث معاذًا إلى اليمن قال: «إنك تأتي قومًا أهل كتاب، فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله» وفي رواية: «إلى أن يوحدوا الله» . وفي رواية: «إلى أن يشهدوا أن لا إله إلاَّ الله، وأني رسول الله» فمن شهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله فقد دخل في الإسلام.


    لكن إن عمل بلا إله إلا الله فهو المسلم حقًا، وإن لم يعمل بها يكون مرتدًا. ولذلك قال بعض النصارى لأحد العلماء المتقدمين: قال: إني أريد أن أسلم ولكن أريد أن اشترط، قال له: أسلم ولك شرطك، فشرط أن لا يعمل بعضًا من العبادة. فلما أسلم قال له العالم: لابد أن تعمل بأركان الإسلام، قال له: إني قد اشترطت. قال: ولو كنت قد اشترطت. قال: إذًا أعود إلى ديني الأول. قال: لا يمكن ذلك. قال: لماذا؟ قال: لأنك دخلت في الإسلام، فأولاً كنت من أهل الكتاب، والآن دخلت في الإسلام؛ فإذا لم تعمل بالإسلام كنت مرتدًا والمرتد إذا لم يعمل بأركان الإسلام يقتل، أو يعزر إذا كان لا يستحق القتل.


    فبهذا تتفطن أن العبد إذا شهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد دخل في الإسلام، لكن إن عمل بأركان الإسلام فهو مسلم حقًا، وإن لم يعمل بها فإن جحدها فهو كافر، إن جحد وجوب الصلاة، أو جحد وجوب الزكاة، أو جحد وجوب الحج، أو جحد وجوب الصيام فهو كافر. أما إن كان لم يجحد ولكنه ترك الصلاة تهاونًا وكسلاً فالذي عليه جمهور الصحابة والتابعين أن من ترك الصلاة تهاونا وكسلا تركًا كليًّا مستمرًا فهو يكفر بذلك، وأما الزكاة والصيام والحج فإنه لا يخرج من الإسلام، ولكنه على خطر، يعني لا يخرج من الإسلام إلا إذا جحد وجوب ذلك، أما إذا ترك الصلاة فعلى الصحيح من قولي العلماء أنه يكفر، سواء جحد أو لم يجحد؛ لقوله عز وجل: ﴿ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴾ وقال تعالى: ﴿ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ﴾ ولقوله عليه الصلاة والسلام: «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر» وبهذا قال كثير من العلماء المحققين، أما الركن الأول شهادة أن لا إله إلاَّ الله، وشهادة أن لا إله إلا الله فيها نفي وفيها إثبات، فالنفي: لا إله، والإثبات: إلاَّ الله. فلما نَفيتَ عليك أن تعرف ذلك، إذا نفيت فأنت لا تنفي جميع الآلهة، تنفي الآلهة الباطلة؛ لأن بعض الناس يظن أنه إذا قال لا إله فإنه ينفي جميع الآلهة، وهذا خطأ. وقد نحا إلى هذا القول بعض ممن يقول: لا إله موجود إلا الله، وقد دخل من هذا التعبير أهل وحدة الوجود، وأهل الاتحاد بقولهم: لا إله موجود إلاَّّ الله، معنى لا إله عندهم في الوجود إلاَّ الله. فسواء عبدت حجرًا أو عبدت شخصًا فأنت تعبد الله على قولهم الباطل. لا إله في الوجود إلاَّ الله، كل ما في الوجود هو الله؛ من حجر ومدر وشخص غير ذلك، وأي كفر أعظم من هذا الكفر.


    وهذه قد يأتي بها بعض الشراح يقول: لا إله موجود إلا الله قد يكون عن غير معرفة للمعنى لكنه قد يقلد غيره، ومن تدبر مقصدهم في ذلك علم أنه كفر صريح، والصحيح الذي قدره العلماء المحققون في خبر «لا» المحذوف أنه حق.
    وإن قلت: لا إله في الوجود حق إلا الله فهذا صحيح، لكن لا بد أن تأتي بحق. فبهذا تتفطن حينما تقول: لا إله أنك ما نفيت ألوهية الله إنما قلت: لا إله تنفي الآلهة الباطلة.


    ولذا قال عز وجل: ﴿ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الوُثْقَى ﴾ وقال عز وجل عن إبراهيم أنه قال: ﴿ وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ إِلاَّ الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِ ﴾ فلما قال إبراهيم إنني براء تبرأ من جميع الآلهة، هل تبرأ من الإله الحق أم تبرأ من الآلهة الباطلة؟.


    الجواب: تبرأ من الآلهة الباطلة، وحاشا أن يتبرأ إبراهيم من الإله الحق. معنى ذلك تعرف أنك إذا قلت: لا إله فإنك تتبرأ من الآلهة الباطلة ما يدور في ذهنك حينما تقول: «لا إله» أنك تنفي جميع الآلهة بل تنفي الآلهة الباطلة.
    وكما قال عز وجل: ﴿ وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ﴾. «لا إله» نافيًا جميع ما يعبد من دون الله «إلاَّ الله» مثبتًا العبادة لله وحده لا شريك له في عبادته، كما أنه ليس له شريك في ملكه، نعم ما أحسن هذه الكلمة وما أجمعها، ملك الله عز وجل ليس له فيه شريك، وكذلك فتكون العبادة ليس له فيها شريك، ولو عرفت معنى «لا إله» معرفة قلب لزداد توحيدك وإيمانك بمعرفتك لما نفيت وما أثبت. فمعنى «الإله» هو الذي يطاع فلا يُعصى؛ هيبةً وإجلالاً وتعظيمًا، وخوفًا ومحبةً ورجاءً وتوكلاً وإنابة.


    فمن أفرد الله تعالى ووحده في هذه الأشياء فقد صدق في قوله: «لا إله إلا الله» ومن كان بخلاف ذلك فقد أشرك مع الله غيره ولم يصدق في قوله: «لا إله إلا الله» ؛ إما لجهله بمعنى «الإله» أو لمحبته للشرك؛ لأنهم في زماننا يسمون من يشركون به في هذه الأشياء سيدًا ولا يسمونه «إله» ولا فرق وإن اختلف اللفظ فقد اتفق المعنى سواء سماه «سيدًا» وأشركه مع الله في العبادة أو سماه «إلهًا» . وهذه الكلمة مقيدة بالتزام معناها والعمل بمقتضاها، فهي العروة الوثقى التي قال الله عز وجل: ﴿ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الوُثْقَى لاَ انْفِصَالَ لَهَا ﴾ قاله سعيد بن جبير والضحاك، وهي العهد الذي ذكر الله عز وجل إذ يقول: ﴿ لاَ يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلاَّ مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً ﴾ قال ذلك عبد الله بن عباس –رضي الله عنهما- قال: هو شهادة أن لا إله إلا الله. والبراءة من الحول والقوة إلا بالله، وأن لا يرجو إلا الله عز وجل، وهي الحسنى التي قال الله عز وجل: ﴿فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى (5)وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى (6)فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى ﴾ وهي كلمة الحق التي ذكر الله عز وجل إذ يقول تعالى: ﴿إِلاَّ مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ﴾ قال ذلك البغوي، وهي كلمة التقوى التي ذكر الله عز وجل إذ يقول: ﴿وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا﴾ وهي القول الثابت الذي ذكره الله عز وجل إذ يقول تعالى:
    ﴿ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ ﴾ وهي الكلمة الطيبة المضروبة مثلاً قبل ذلك إذ يقول تعالى: ﴿ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ﴾ أصلها ثابت في قلب المؤمن، وفرعها العمل الصالح في السماء صاعدًا إلى الله عز وجل، وهي الحسنة التي ذكر الله عز وجل إذ يقول: ﴿ مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا﴾ وقال تعالى: ﴿ مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ ﴾.


    [IMG]http://www.roro44.com/ramadan/Ramadan/Roro44-اللهم ارحم موتانا وجميع موتى المسلمين...آمين[/COLOR][/FONT]
    وصل اللهم وسلم على النبي الأمين وآله وصحبه وسلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ♥♥♥♥ تغريدات منوعة موضوع متجدد للجميع ♥♥♥♥
    بواسطة أبو مريف في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-05-2012, 04:55
  2. ♥♥♥♥♥ متى العودة أيها القلب ؟!! ♥♥♥♥♥
    بواسطة كحل العيون في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-02-2012, 02:51
  3. ♥♥ المطآلبـه بالسمـاح بتـعديـل رغبات النـقل الخآرجي ♥♥
    بواسطة دولار ابيض في المنتدى منتدى طلبات المناقلة والنقل الخارجي
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 13-09-2011, 12:23
  4. ♥♥♥♥ نبضـــات لكل قلب ينبض بالإيمان ♥♥♥♥
    بواسطة الحلم المستحيل في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 27-03-2011, 07:01
  5. ♥♥♥♥♥ مبروك ياعام 1419 هـ ♥♥♥♥♥
    بواسطة مشمش في المنتدى منتدى حقوق المعلم والمعلمة
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 27-10-2009, 21:46

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •