روابط قد تهمك :
اخبار التعليم | سلم رواتب المعلمين | المناهج التعليمية | مكتبة التحاضير والعروض | اسعار السيارات | حراج السيارات | عروض السيارات


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 8 من 9

قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.


قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة. الدكتور. سليمان جار الله الغور في معالم النفس البشرية ، في خضم الفكر الإسلامى والاهتمام بالجذور النفسية بما ...

  1. #1
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    عاتي الامواج
    المشاركات
    5,807
    معدل تقييم المستوى
    17

    قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.




    قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.
    الدكتور. سليمان جار الله


    الغور في معالم النفس البشرية ، في خضم الفكر الإسلامى والاهتمام بالجذور النفسية بما أتاحته المعارف العلمية؛ البيولوجية منها والنفسية والفلسفية التي تساعدنا على البحث الواسع، وبإدخال شتى مناهج البحث المتعددة ، تبصرنا بما لا نعرف . لعل ما في كلمة < بسم الله> من أثر في تلطيف نفسية الفرد ، التي تولد من حيث يولد السرور والبهجة . فإذا كان كل القول الذي نقرأه أو نسمعه بدايته ابتسامة في أعماق أنفسنا ، فإننا نرغب في ذلك أكثر ، وتبقى البسمة تتبعه ، وما أدرانا بكل آثار كلمات القرآن الكريم في الأنفس ؛ وما هذه إلا واحدة تشفي الكثير من الأسقام النفسية .في ترديدها بسمة ، تسد مسالك الأحزان والاكتئاب ، فلا تتسول في الشعور. فتزيحها من مكان استولت عليه في فترة ضعف ووهن التفكير ، فيحل في عمق النفس أوامر رسم ملامح البسمات ، فلا تلبث مع الأيام أن ترتسم على الوجه إن شاء الله .

    الإعجاز اللغوى فى القرآن يجذب اهتمام كل دارس له فإذا أدركنا بعض ما ظهر منه فإن ما خفي منه أكثر وأعمق. قراءته أو سماعه تثير فى أنفسنا أحاسيس نشعر بها وأخرى لا نشعر بها مباشرة , فهو يخاطب أيضا أعماق هذه النفس ، تلك التى فطرها الله عليها. فعلينا أن نتدبر ألفاظه ومعانيه وما يصحبهما من احساسات على مختلف أشكالها، انطلاقا من تحليل واستقراء كل حرف، والحروف فى القرآن آيات ، وفى كل كلمة وآية معجزات... ومن جميع الجوانب العلمية التى يعرفها الإنسان .

    كل حرف وكل كلمة هي فكرة وكل فكرة تتداعى معها أفكار أخرى ، أولها الأقرب إليها من حيث الألفاظ المكونة للكلمة فيتم التمييز بين الكلمة الملفوظة والكلمات الأقرب إليها لفظا، وبالتالى إحضار الصورة الذهنية التى تعرّفها تلك الكلمة ( وإذا خطرت ببالنا صورة ذهنية آي المعنى أولا , تحضر معها الكلمة التى تعرفها حسب ما تعلمناه سابقا ) . مثلا كلمة حّسّنْ تتداعى معها الكلمات الأقرب لفظا منها حُسْنّ و حسان... وكذلك معنى حسن تتداعى معه الأفكار الأقرب إلى معناه . واقرب الكلمات ومعانيها التى تتداعى عند سماع او لفظ كلمة بسم هي بسمة ، باسم ، بسمات . إضافة الى باقى الأفكار التى توحيها إلينا تلك الكلمة ؛ وكلها تولد فينا فرحة وما يسر النفس .

    لنتدبر لفظ كلمة { بسم } ؛ أول كلمة نبدأ بها تلاوة القرآن الكريم مستقبلة كلمة الله سبحانه وتعالى ثم صفاته ، وندرسها من جانب وقعها فى أغوار نفس الإنسان . وما استهلال كل سور القرآن بها إلا لأنها تحمل أسرارا عديدة والتى وردت فى الكثير من تفاسير القرآن الكريم .

    أما فى موضوعنا هذا ، سنتكلم عن قوة خفية تسر النفس تحملها كلمة بسم ، وهو من منابع حلاوة لفظها وتحبيذ قراءة القرآن وسماعه. بسم تُدخل فى النفس بسمة خفية خافتة دون أن نشعر بها، فتنشرح لاستقبال اسم الله وما يلي تلك الكلمة من القول أو الفعل، ولذلك أيضا أوصانا الإسلام بأن نستهل بها كلامنا وكل أعمالنا . إذا تأملنا جيدا ملامح الوجه عندما نتلفظ بكلمة بسم . نلاحظ أن هناك تطابق بين الملامح التى ترتسم على الوجه أثناء لفظ هذه الكلمة، والملامح التى ترسمها البسمة أثناء الابتسامة . لكي نتأكد من ذلك نقوم بمقارنة الملامح التى ترتسم على الوجه عند لفظ حروف كلمة بسم ، بملامح البسمة على الوجه (فى زمن يقايس الزمن اللازم للفظ كلمة بسم بهدوء وتأنّى) .


    لفظ الباء بالكسرة (بـِ): الباء من الأحرف الشفهية لأن مخرجها إلى الهواء من الشفتين . ضم الشفتين ثم فتحهما لإصدار صوت الباء يليه تمدد الشفتين عرضا لإظهار صوت الكسرة على الباء . هذه الملامح التى ارتسمت على الوجه تشبه تماما الملامح التى تبدأ بها البسمة .
    لفظ السين ساكنا (ـسـْ) : من الأحرف الأصلية ومخرجها ما بين رأس اللسان وبين صفحتي الثنيتين عند التقاء الأسنان ، . ضم الأسنان والشفتين مفتوحتين مع جريان الهواء ، هى أيضا من مكونات سمات البسمة عندما ترتسم على الوجه ، وخاصة ميزة ظهور الأسنان أثناء لفظها بعلامة السكون أكثر مما تكون عليه عند لفظها بالعلامات الأخرى ، وهي من المميزات الكبرى لملامح البسمة.
    لفظ الميم بالكسرة (ـِم ) : كما فى لفظ حرف الباء بالكسرة إضافة إلى الغنّة لخروج صوت الحرف من الخيشوم المميزة له متمما لجريان الهواء الذى حدث أثناء لفظ حرف السين ساكنا ؛ وهذا كله نجده واضحا فى الابتسامة مما يبرز تطابق الملامح أكثر ، التى يرسمها لفظ كلمة بسم على الوجه بالملامح التى ترسمها البسمة .
    إلى هذا كله نجد أن صفات حروف كلمة بسم تشترك في ميزتين هامتين جدا وضروريتين ، لدلالتهما على حالة اللسان الحركية أثناء لفظ حروف الكلمة وهما : الاستفال والاستفتاح .
    الاستفال : وهو تسفل اللسان أثناء النطق بالحرف وخروج صوت الحرف من أسفل الفم , والاستفال ضد الاستعلاء الذي يكون فيه اللسان عند الحنك .
    الاستفتاح : وهو جريان النفس لانفراج ظهر اللسان عند النطق بالحرف وعدم إطباقه على الحنك الأعلى .

    هاتين الصفتين توضحان دور اللسان أثناء لفظ هذه الحروف ومنهما نجد أن دور اللسان لا يكاد يذكر تماما كم في حالة البسمة .
    أما الصفات الأخرى المميزة لها تخص الصوت الذي نسمعه ولا تزيد أو تنقص من الملامح التي ترتسم على الوجه عند لفظ كلمة بسم .
    فإذا كانت الملامح التى ترتسم على الوجه أثناء لفظ كلمة بسم ، متطابقة مع تلك التى ترسمها البسمة ؛ ونعلم أيضا أن لفظ كلمة ما هو إلا حركات لعضلات الوجه واللسان والجهاز التنفسي ، وكذلك الابتسامة ما هي إلا حركات لعضلات الوجه والجهاز التنفسي واللسان المحدودة كما في مخارج وصفات حروف كلمة بسم .
    فالأوامر التى تصدر من العقل لتعطي حركات ترتسم على الوجه أثناء اللفظ ، والأوامر التى تعطي حركات لرسم البسمة على الوجه : هي متطابقة الى حدّ كبير ؛ وفى كلتا الحالتين هناك حالة نفسية تصحب الأمر الذى صدر؛ أي صورة ذهنية معبرة عنها ، وهي نفس الصورة الذهنية التي نكون عليها نفسيا أيضا، في حالة سماعنا لذلك اللفظ ، وإلا لما حدث إدراك اللفظ الذي نسمعه .

    بـما أن الأوامر هي نفسها، فمعناه أن لفظ بسم أو سماعه ، يثير فى أعماق أنفسنا نفس الإحساس والصورة الذهنية الذى تثيره أيضا البسمة فى أعماقنا؛ ونحن لا نشعر بها تماما (إضافة إلى معناه المتعارف عليه) . أما إذا استشعرنا ذلك فإننا نشعر بالنواة المولدة للبسمة في أعماقنا ، وهو من بين ذلك السر الذى يمنح اللفظ حلاوة .
    إنه حقّا خطاب للنفس من عند الذى سواها ، حتى فى نفوس من لا يفقه اللغة العربية فهى تثير فى أعماقهم الخفية إحساس بالبسمة وهم لا يشعرون بها كلية.
    الخلاصة:

    إذا حاولنا مقارنة ما يرتسم على الوجه من لفظ كلمة بسم , بما ترسمه البسمة ؛ نجد تطابقا كبيرا بينهما وحتى الإحساس بوجود نواة البسمة فى اللفظ نستشعرها أيضا فى أعماق أنفسنا, وإذا حاولت أن تستشعر ذلك بمقارنتك للفظ بسم ، ببسمتك ستجد قوة التطابق بينهما . إن القرآن الكريم يولد فينا بسمة كلما استضفناه.







  2. #2
    شخصية بارزة الصورة الرمزية وافي الخصال
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    سكاكا .. الجوف
    المشاركات
    7,312
    معدل تقييم المستوى
    43

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    يكفينا انه كلام الله سبحانه وتعالى..
    الله يعطيك العافية مشرفتنا القديرة
    على الطرح الجميل

  3. #3
    مشرفة منتدى الصحة والحياة الصورة الرمزية الاميرة الغريبة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    في جنوبنا الغالي من أرض الفل والكادي
    المشاركات
    8,647
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    مافيه أجمل ولاأريح للنفس من قراءة وسماع القرآن
    موضوع قيم مشرفتنا القديرة أم فجر بارك الله فيك

  4. #4
    كاتبة قديرة ومشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    عاتي الامواج
    المشاركات
    5,807
    معدل تقييم المستوى
    17

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    جزاكم الله خير على المرور
    شكرا
    [flash1=http://www.5h5h.com/swf/ukp05925.swf]WIDTH=474 HEIGHT=247[/flash1]

  5. #5
    درجة vip في قسم الصحة والحياة و التوجيه والارشاد الصورة الرمزية ღ شهد الحروفღ
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    بين النجوم
    المشاركات
    5,074
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    ألا بذكر الله تطمئن القلوب
    جزاك الله كل خير شذى
    دمتي بود
    [flash1=http://download.mrkzy.com/e/242011_md_13009700376.swf]WIDTH=518 HEIGHT=289[/flash1]
    شكراً بلقيس على الإهداء الجميل

  6. #6
    تربوي جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    جزاك الله خيرا على الطرح الراقي

  7. #7
    تربوي متألق الصورة الرمزية خيوط النور2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    رنيه
    المشاركات
    1,954
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    جزاك الله خير...
    وكلام الله هو الدواء لكل داء

  8. #8
    تربوي متألق الصورة الرمزية خيوط النور2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    رنيه
    المشاركات
    1,954
    معدل تقييم المستوى
    0

    رد: قراءة القرآن أو سماعه يولد فينا البسمة.

    جزاك الله خير...
    وكلام الله هو الدواء لكل داء

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد قراءة القرآن في الفجر
    بواسطة بنت مكة2013 في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-12-2012, 08:15
  2. فوائد قراءة القرأن الكريم...........؟؟؟؟؟؟
    بواسطة ابوالزبير في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 28-05-2012, 22:53
  3. بطاقات ررررررررررررررعه في فضل قراءة القرآن
    بواسطة معلم دفعة 25 في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-06-2009, 14:37
  4. الدعاء أثناء قراءة القرآن
    بواسطة أبوفيصل في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-05-2009, 16:33
  5. فضل قراءة القرأن
    بواسطة منبع في المنتدى رياض الصالحين
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-09-2008, 06:38

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •