95 ألف طالب وطالبة يؤدون الاختبارات في عسير.. الأحد

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أنهت الإدارة العامة للتربية والتعليم في عسير استعداداتها لانطلاقة اختبارات نهاية العام الدراسي، وأوضح مدير عام التربية والتعليم في المنطقة جلوي بن محمد آل كركمان، أن قرابة 95 ألف طالب وطالبة من المرحلتين المتوسطة والثانوية سيتقدمون للاختبارات الأحد المقبل.وأنهت إدارة الاختبارات والقبول كافة البيانات المتعلقة ببرنامج «نور»، فضلاً عن انتهاء الاختبارات في المواد ذات الجانبين الشفهي والتحريري والعملي والتحريري خلال الأيام الماضية المنصرمة وفق ما حددته الوزارة.من جانبه، أكد مدير إدارة الاختبارات والقبول حسن آل مشاري، أنه تم تشكيل لجنة مركزية في الإدارة العامة «بنين وبنات» لتدقيق نتائج الصف الثالث الثانوي، وتقوم لجان الكنترول بأعمال التدقيق، ودعم المدارس في مجال «برنامج نور» للرصد، إلى جانب متابعة الرصد أولاً بأول، فيما تم تكليف عدد من المشرفين والمشرفات التربويين، وكوادر تقنية للدعم الفني للعمل في الكنترول، مضيفاً أن عدد المتقدمين في قطاع البنين التعليم العام والتربية الخاصة وتعليم الكبار ودار الملاحظة يبلغ قرابة 45571 طالباً يؤدون اختباراتهم في 173 مدرسة متوسطة، بما فيها التربية الخاصة والتعليم الأجنبي و117 مدرسة ثانوية.وأوضحت مدير الاختبارات والقبول في قطاع البنات الدكتورة سلمى القحطاني، أنه تم إعداد خطة عمل زمنية لأعمال لجنة الاختبارات، إلى جانب الاجتماع بمديرات مكاتب التربية لشرح أعمال اللجنة وآليات العمل فيها، وأشارت إلى أن الطالبات اللاتي سيتقدمن للاختبارات في قطاع البنات بالمرحلتين المتوسطة والثانوية في التعليم العام والأهلي وتحفيظ القرآن والتربية الخاصة يبلغ عددهن 47416 طالبة.إلى ذلك، تلقت كافة مدارس المنطقة التعليمات بضرورة تقديم أفضل الخدمات التربوية للطلاب والطالبات، وتهيئة الأجواء المناسبة لهم أثناء تأديتهم اختباراتهم، الأمر الذي يضمن للجميع أداءها بكل يسر وسهولة، مع مراعاة أن يكون أول أيام الاختبارات يوماً عادياً بعيداً عن رهبة الاختبار التي تؤثر سلباً على أداء الطلاب والطالبات، وأن تكون الأسئلة المقدمة متوافقة مع إمكانات المتعلمين، مع مراعاة الفروق الفردية بينهم.وأكدت التعليمات الصادرة للصحة المدرسية في تعليم عسير على أهمية توفر الرعاية الصحية الأولية لكافة الطلاب والطالبات خلال اختباراتهم، وفق الخطة الصحية المرسومة وزيارة المدارس وتقديم الخدمات العلاجية للطلاب والطالبات، في الوقت الذي حذرت فيه إدارة التوجيه والإرشاد الطلاب من مغبة الانسياق وراء المغرضين ممن يستغلون فترة الاختبارات لترويج سموم المخدرات في أوساطهم، مشددة على ضرورة حرص أولياء الأمور على مصلحة أبنائهم من خلال متابعتهم وحفظهم من خطرها.

الشرق