60 معلمًا يقاضون إدارة تعليم المهد لخصم شهر من الراتب

تقدم قرابة 60 معلما بدعوى قضائية في المحكمة الادارية بالمدينة المنورة ضد ادارة التربية والتعليم بالمهد بسبب قرار مدير التعليم سعيد الجريسي حسم راتب شهر منهم على خلفية امتناعهم عن تسجيل حضورهم عبر جهاز البصمة. وطالب المعلمون في دعواهم برد المبلغ المخصوم منهم مؤكدين عدم قانونية الاجراء الذى اتبعته الادارة حيث تقضى الضوابط بطى قيد الموظف اذا غاب عن العمل 15 يوما. وقالوا انهم لم يتغيبوا عن العمل بل كانوا يوقعون في سجل الحضور والانصراف، وانهم احجموا عن استخدام جهاز البصمة لمخاوفهم من الآثار السلبية له في ظل ارتفاع التلوث في المهد. وقال الموظفون في دعواهم : إن مدير التربية والتعليم بمحافظة المهد اصدر قرارا بالحسم من رواتبهم رقمه 321441103وتاريخ 22/8/1432هـ لمدة شهر اعتبارا من 9/7/1432هـ الى 8/8/1432هـ بدون الاستناد الى اي مادة تنص على ذلك من لوائح الخدمة المدنية رغم انتظامهم في العمل. واشاروا الى انهم استغربوا تطبيق الحسم في شهر رمضان لاجبارهم على استخدام جهاز البصمة رغم ما يسببه من امراض حسب ماعلمنا في الصحف وفي برنامج mbc في اسبوع. واضافوا اذا كان ولابد من استخدام الجهاز فلابد من تزويدهم بأوراق رسمية من جهات حكومية مثل وزارة الصحة وهيئة المواصفات والمقايس والجودة باعتماد هذا الجهاز وخلوه من اي مخاطر على صحة الانسان. واتهم الموظفون مدير التربية والتعليم بمنطقة المهد بتهديدهم وتخويفهم بالنقل في الشكوى التي تقدموا بها الى وزير التربية والتعليم و هيئة حقوق الانسان مطالبين بإنصافهم. وزعم عدد من موظفي إدارة تعليم المهد : إن التلوث الاخير الذي تعرّضت له منطقة المهد بسبب منجم الذهب نتج عنه امراض معدية مثل « الدمل والصدفية والطفح الجلدي» وان هذه الامراض تنتقل باستخدام جهاز البصمة.