56 مشرفا ومشرفة يناقشــون التقويم الذاتي للمدرســـة

نفذ مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام “تطوير” برنامجاً تدريبياً ضمن أنشطة وفعاليات برنامج تطوير المدارس، بمشاركة 56 مشرفاً ومشرفة من وحدات التطوير في كل إدارة تعليمية مشاركة في تطبيق أنموذج البرنامج. ويهدف البرنامج التدريبي الذي يستمر لمدة أربعة أيام تحت عنوان “التقويم الذاتي للمدرسة.. المفاهيم وإجراءات التطبيق الميداني” إلى تنمية قدرات أعضاء وحدات تطوير المدارس بإدارات التربية والتعليم وتطبيق إجراءات التقويم الذاتي للمدرسة في الميدان والذين سيقومون بدورهم بنقله لقيادات المدارس المشمولة بالبرنامج، وصولاً إلى تطبيق مفهوم المدرسة المتعلمة. وأوضح مدير عام مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام الدكتور علي بن صديق الحكمي أنّ برنامج تطوير المدارس يأتي كأحد البرامج الرئيسة في الخطة الإستراتيجية، التي وضعت المدرسة منطلقاً في بنائها، مع تمكين إدارات التربية والتعليم وجهاز الوزارة بأداء أدوارهم المرجوة في هذا المجال. من جهته بيّن المشرف على برنامج تطوير المدارس الدكتور منصور بن سلمه أنّ إدارات التربية والتعليم تمثّل المحور الأساس الذي يعتمد عليه في عملية التطوير باعتبارها المعنية أساساً بهذه المهمة، فهي الداعمة للمدارس في ترجمة رؤيتها إلى واقع ملموس عبر تقديمها لأوجه الدعم بصوره المختلفة، في حين يمثل برنامج تطوير المدارس الداعم والمساند لإدارة التربية والتعليم في تأدية هذا الدور، من خلال بناء شراكة حقيقية معاً والعمل على بناء القدرات الذاتية لإدارة التربية والتعليم؛ كي تكون أنموذجاً محفزاً لإدارات التربية والتعليم الأخرى، وتقوم بدورها المرجو من تطوير المدارس.

اترك تعليقاً