3 مـــلـيارات لــمـيـزانــية الـتـربـية والــتعـلـيم فـي عــسير

ثمن مدير عام التربية والتعليم في عسير جلوي محمد آل كركمان دعم صاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن عبدالله وزير التربية والتعليم لبرامج إدارة التعليم في عسير، ما أسهم في ترقية مخرجات الإدارة من الطالبات والطلاب.
وقال آل كركمان «بلا شك أننا نحظى كغيرنا من إدارات التعليم في المملكة بدعم وزير التربية والتعليم الذي يولي اهتماما كبيراَ بسير العملية التعليمية، والدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي العهد تدعم التعليم بكافة قطاعاته، لأنها تعلم تمام العلم بأن التربية والتعليم هي إحدى الركائز الهامة للنهضة».
وعبر مدير عام التربية والتعليم في منطقة عسير عن شكره وتقديره لوزير التربية والتعليم على هذا الدعم السخي والمقدر بـ 3 مليارات والذي سيكون بمشيئة الله عونا لنا لتنفيذ كل ما من شأنه تطور التربية والتعليم بعسير.
وحول آليات صرف الميزانية المعتمدة قال مساعد المدير العام للخدمات المساندة طارق بن سعيد أبو ملحة بأن هناك عدة بنود هامة معتمدة من الوزارة ومصنفة سيتم الصرف عليها بحسب الأولوية ومنها الصرف على الميزانية التشغيلية للمدارس والابتعاث، والمستلزمات التعليمية والمباني المدرسية والنشاط الطلابي بجميع صوره ونظافة المباني التعليمية وتأمين قطع غيار ومواد خام ومستهلكات لجميع الأجهزة التعليمية ووسائل التعليم الحديثة.
من جهة أخرى أصدر مدير عام التربية والتعليم في منطقة عسير تعميما يتضمن تكليف لجنة مهمتها تكريم مدارس البنات في المنطقة التي لا تقل نسبة انتظام طالباتها طوال العام الدراسي عن 95 %.
وأوضح آل كركمان أن ذلك يأتي تنفيذا للخطة الإجرائية التي اعتمدت تنفيذها وكالة وزارة التربية والتعليم، من خلال تفعيل استمارة المتابعة الميدانية وتنفيذ اللوائح والأنظمة.
وأضاف بأن مدارس البنات عليها تنفيذ الخطة الإجرائية لتعزيز انتظام الطالبات الدراسي وتحديدا في الأيام التي تسبق فترات الاختبارات وكذلك ما قبل وبعد الإجازات الرسمية.
وأكد على ضرورة الرفع لإدارة التوجيه والإرشاد بكافة التجارب والمشروعات المنفذة داخل المدرسة لحث منسوباتها على الانتظام والحد من الغياب قبل الإجازات وكذلك قبل الاختبارات وبعدها.