280 طالباً بالشرقية يحاولون ابتكار روبوت لمواجهة الكوارث الطبيعية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :     يدخل 280 طالباً من تعليم المنطقة الشرقية في مسابقة (القيرست ليغو 2014) في تحد مع العقل لإيجاد الحلول الجذرية عن طريق بناء البرمجيات والتصاميم العلمية الحديثة لمواجهة الكوارث الطبيعية ومساهمة 28 فريقاً في إيجاد حل علمي ينبع من العقل لأحد الكوارث الطبيعية.

وذكر مشرف المسابقة بتعليم المنطقة الشرقية مشعل الوليدي أن هذه المسابقة في مجال الروبوت للأعمار ما بين 9- 16 سنة تقام بشكل سنوي وعلى نطاق عالمي بحيث تتنافس الفرق على تركيب وبرمجة الروبوت للقيام بمهام معينة داخل مضمار تحدد سابقاً, وتكون هذه المهام عادة في صلب موضوع المسابقة الذي يتغير سنوياً, مبيناً أن عنوان المسابقة هذا العام في موضوع الكوارث الطبيعية بحيث يتطلب من جميع الفرق ال28 إيجاد حلول لأحد الكوارث الطبيعية في عدد من المحاور هي في (التصميم والبرمجة, والمشروع والبحث العلمي, والقيم الإنسانية ولعبة الروبوت) ويتم اختبار فعالية الروبوت لأداء المهام المطلوبة في الوقت المحدد.

وقال الوليدي: نهدف من هذه المسابقة والتدريب عليها إلى بناء الروبوت وأذرعته لتدريب الطلاب على تنفيذ المهام للمشاريع المناسبة وهو بداية للتحدي نحو ربورتات مصممة على أساس أداء المهام, مضيفاً أن مراحل المسابقة ستكون على مستوى المنطقة الشرقية ثم البطولة الوطنية على مستوى المملكة ثم البطولة العالمية.

وأكد أن البرامج التي تعمل عليها إدارة النشاط العلمي بتعليم الشرقية نجحت في إيجاد نوعية علمية وفكرية جلها تخاطب العقل وتستخرج المكنون الإبداعي وتعمل على التدريب على تطبيقات حديثة بالاعتماد على النظريات الحديثة في العلم لتناسب ماهية واقع القرن الحادي والعشرين في المجال الابتكاري, وهو يمثل استجابة لتلك الجهود الكبيرة التي تقدمها المملكة في طرح التخصصات العلمية والتعاون مع الجهات العريقة أكاديمياً لتعريف الطلاب بالتطبيقات المهارية وتحريك العقول نحو الابتكار والتعزيز من الموهبة والإبداع.

الرياض