228 مدرسة تطبق التصحيح الإلكتروني في جدة

تطبق الإدارة العامة للتربية والتعليم في جدة، ممثلة في إدارة برنامج تطوير مهارات تقويم التحصيل الدراسي اليوم، برنامج التصحيح الإلكتروني في 228 مدرسة متوسطة وثانوية في المحافظة منها 132 ثانوية بنسبة 91 في المائة من مجموع المدارس والمجمعات الثانوية، و96 متوسطة بنسبة 35 في المائة، ويتوقع تغطية بقية المدارس في المرحلتين المتوسطة والثانوية للبنين خلال العام الدراسي المقبل.
إلى ذلك جرى تدريب وتأهيل عدد من المشرفين على هذا النوع من التقنيات الحديثة والمطورة، ووزع المشرفون والمنسقون البرنامج على المدارس لتطبيق التصحيح الإلكتروني في المرحلتين المتوسطة والثانوية.
وأوضح لـ«عكاظ» حسين محمد الكناني مدير برنامج تطوير مهارات تقويم التحصيل الدراسي في تعليم جدة، أنه جرى وضع الترتيبات اللازمة لإجراء التصحيح الإلكتروني، من خلال عقد اجتماعات بالمشرفين في إدارة البرنامج ومنسقي مكاتب التربية في جدة والمحافظات، لتحديث مشروع التصحيح الإلكتروني لهذا العام الدراسي، زيارة المدارس المشاركة في أعمال البرنامج، التأكد من تطبيق المعلمين لعملية التدريس بالأهداف ومحاكاتها وفق الأهداف الموجودة على موقع البوابة الوطنية للتقويم والاستفادة منها في عمل الاختبارات ونماذج الأسئلة، جاهزية المدارس في الإعداد والتجهيز لأجهزة وبرامج التصحيح الإلكتروني في مقر الكنترول والاختبارات داخل المدرسة وربطها بقواعد البيانات، تدريب المعلمين على النماذج المستخدمة في أعمال المراجعة للتقارير وكشوف الدرجات لنماذج الاختبارات والأسئلة الاختبارية وفق خطة البرنامج، نشر ثقافة هذه الآلية بين الطلاب وعمل اللوحات الحائطية التثقيفية.
وبين أنه جرى التأكيد على مديري المدارس والمعلمين على نشر ثقافة المشروع بين الطلاب، وأولياء أمورهم عن طريق الاجتماعات واللقاءات، إطلاق عدد من الدورات التدريبية للوكلاء الفنيين وفرق العمل من المشرفين والمعلمين في مجال أعمال التصحيح الإلكتروني.
وبين أن أهم مشكلة تواجههم في الفترة الحالية هي آلية سحب البيانات من النظام المركزي وربطها بقواعد بيانات مدارس التصحيح الإلكتروني، نظراً لاعتماد النظام المركزي (نور) لجميع المدارس، وقال «جرت مخاطبة المستشار والمشرف العام لتقنية المعلومات في الوزارة بشأن حاجتنا لربط برامج التصحيح الإلكتروني في المدارس مع النظام المركزي للاختبارات، لعدة مرات ولم نر أي رد، ولذلك لجأنا إلى العمل وفق الخطوات التالية:
ـ حصر جميع المدارس الراغبة في تطبيق التصحيح الإلكتروني.
ـ الاستمرار في اعتماد العمل على برنامج Zedmark الذي يرتبط بقاعدة برنامج معارف في أجهزة التصحيح الإلكتروني ضمن الخطة للعامين السابقين.
ـ إعداد برنامج Answersheet لربط قواعد البيانات بين المدارس وأجهزة التصحيح للاستفادة من البيانات في النظام المركزي وسحبها في قواعد بيانات المدارس المعتمدة في الفصل الأول من العام الدراسي الحالي 32 /1433هـ.
ـ تحديد التحديثات المطلوبة للمدارس في البرامج المساندة لأعمال التصحيح وتضمينها في برنامج الإدارة AnswerSheet وتوزيعه على الوكلاء الفنيين أثناء التدريب على البرامج لهذا الفصل.
ـ تدريب الوكلاء الفنيين في المدارس على خطوات تعديل البيانات باستخدام ملفات الإكسل المستوردة من النظام المركزي ومن ثم إرسالها بواسطة برنامج Ansersheet لتصديرها لبرنامج معارف حتى نتمكن من جمع بيانات الطلاب والمعلمين والفصول والشعب والمواد الدراسية لكل مدرسة من المدارس المشاركة.