15 ربيع الاول آخر موعد للراغبين في الانسحاب من حركة النقل

علمت «عكـاظ» بوجود تحرك من مشرفي القضايا التربوية في وزارة التربية والتعليم للمطالبة بإجراء تعديلات على الدليل الإجرائي لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية ليكون متناسبا مع طبيعة القضايا التي تحدث في مدارس تعليم البنات بغية توحيد الإجراء النظامي، وبإيجاد نظام إلكتروني مرتبط بالوزارة يحدد آليات العمل في مباشرة القضايا التي تحدث في الميدان.
وجاءت هذه المطالبة إثر صدور موافقة وزارة التربية والتعليم على تكليف بيت خبرة أخيرا يتولى دراسة وتنظيم برنامج وقائي شامل يهدف لمعالجة قضايا المعلمات والمعلمين العقائدية والأخلاقية. («عكـاظ» ــ 29/10/1431هـ).
وأوضحت الوزارة أن الدليل الإجرائي لقضايا شاغلي الوظائف التعليمية سيطبق بشكل فعلي ونهائي بداية العام المقبل، والذي حدد طريقة التعامل مع بعض القضايا الهامة، منها: الإساءة للدين والإسلام، تبني الفكر المنحرف، قضايا حيازة السلاح والمسكرات والمخدرات، التحرش الجنسي، واستغلال الوظيفة في إقامة علاقات غير شرعية وعدم النزاهة والمحافظة على أوقات الدوام، التزوير والرشوة والاختلاس، وضرب الطلاب وإهانتهم والدروس الخصوصية.
وأرجعت التربية هذا التحرك إلى استشعارها حاجة هذا البرنامج الوقائي للتعامل مع قضايا المعلمات والمعلمين، إذ أن «آلية التعامل ستكون عن طريق حلقات تدريبية توجه للميدان مباشرة بعد الانتهاء من دراسة وتنظيم البرنامج من قبل بيت الخبرة المكلف عبر تعاون مباشر مع لجان التوجيه والإرشاد في المدارس وتوعية المعلمين الجدد».
وفي شأن تربوي آخر، أوضحت لـ «عكـاظ» مصادر مطلعة في وزارة التربية والتعليم أن غياب المعلمة أو المعلم عن المدرسة بمهمة رسمية أو تكليف أو دورة تدريبية لا يسجل غيابا، ولا يحق لإدارة المدرسة أو المشرف المنسق إدراجها غيابا في ورقة نقل المعلم حتى بعذر. وقالت المصادر: «ما عدا ذلك يعد غيابا ويكون بدون عذر إذا لم يتم قبول العذر عن الغياب والعكس صحيح أو كان غيابه من ضمن الإجازات النظامية».
إلى ذلك، دعت التربية المتقدمين لحركة النقل إلى الالتزام بموعد طلب الانسحاب من الحركة والمحدد بـ 15 من ربيع الأول المقبل، مبينا في الوقت ذاته أن «الانسحاب لا يفقد المعلم سنة التقدم لمدة عام فقط».
وأوضحت الوزارة أن سبب عدم قبول الانسحاب من الحركة بعد انتهاء الفترة المحددة يعود إلى تأثيرها السلبي على الاحتياج وترتيب الأفضلية في الحركة التي تنتهي فترة تحديث البيانات فيها للراغبين في النقل الخارجي لهذا العام عبر نظام التكامل الإلكتروني غدا.
وأشارت الوزارة إلى أن من حق طالبي النقل الخارجي الاطلاع على درجة الأداء الوظيفي والتوقيع عليها قبل اعتمادها، وعلى مواقع القطاعات التابعة للمنطقة أو المدينة التي طلب النقل إليها.