“المدني” و“التعليم” والمكتب الهندسي يؤكدون توافر شروط السلامة بالمدرسة المنكوبة

أكد الدفاع المدني وإدارة التربية والتعليم والمكتب الهندسي أن مدرسة براعم الوطن المنكوبة مطابقة لمواصفات وشروط السلامة المدرسية، وتتوفر بها جميع وسائل السلامة المطلوبة.

وأوضح مصدر مختص في الادارة العامة للتربية والتعليم أن الادارة قامت بدورها المطلوب للتأكد من وسائل السلامة في المدرسة خلال شهر ربيع الاول الماضي، وطلبت بموجب خطاب رسمي من إدارة الدفاع المدني بجدة تنفيذ التوصيات الواردة من الجهات المختصة لاستكمال التأكد من توفر وسائل السلامة وسلامة المبنى. وبين أن الخطاب المرسل لادارة الدفاع المدني جاء فيه ما يلي:

«مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة جدة، إشارة إلى التوجيه البرقي الكريم من صاحب السمو الملكي نائب رئيس مجلس الوزراء رقم 7/ب/39 وتاريخ 1423/1/2 الموجه أصلا لصاحب السمو الملكي وزير الداخلية -حفظه الله- وحيث أشير في الفقرة الثانية من التوصية الاولى «أن يقوم الدفاع المدني وبصفة مستقلة بالتاكد من سلامة المباني التعليمية ووضع شهادات السلامة اللازمة فيها ورفع تقرير دوري عن كل مبنى دوري لا تتوفر فيه الشروط اللازمة لوضع الشهادة»، وحيث تقدمت مدارس براعم الوطن الاهلية للبنات بطلب الكشف على مخارج وسلالم الطوارئ بالمبنى الواقع في حي الصفا بجدة المخصص لمرحلة رياض الاطفال والمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وقد تمت معاينة المبنى من المختصين بإدارة شؤون المباني لدينا ووجدت مطابقتها لاشتراطات الامن والسلامة، نامل تكليف الجهة المختصة لديكم بإكمال اللازم نحو إصدار شهادة تفيد بسلامة المبنى.

وأضاف المصدر: «وبعد مضي 24 يوما من الخطاب المشار إليه أصدرت إدارة الدفاع المدني ممثلة في شعبة السلامة بمركز وسط جدة الموافقة على تجديد شهادة سلامة وصلاحية المنشأة المشار إليها، وتضمن التجديد أنه تم الكشف عليها وجددت الشهادة لمدة عام كامل اعتبارا من 1432/4/10».

وبعد مضي 24 يوما من الخطاب المشار إليه أصدرت إدارة الدفاع المدني ممثلة في شعبة السلامة بمركز وسط جدة الموافقة.

التقرير الفني

من جهة أخرى أفاد تقرير فني صادر عن أحد المكاتب الهندسية المصرح لها، بـ «سلامة مبنى مدرسة البراعم من الناحية الإنشائية والمعمارية وأنه يصلح تمامًا ليكون مقرا للمدرسة، ولا توجد أي معوقات فنية تمنع استخدامه كمقر للمدرسة»، وجاء في توصيات مكتب التخطيط «أنه بالوقوف على المبنى على الطبيعة اتضح أنه سليم تماما من الناحية المعمارية من حيث توزيع وكفاية الغرف لاستيعاب عدد الطالبات، وأؤكد سلامة المبنى من الناحية الانشائية والكهربائية وتوفر وسائل الأمن والسلامة المطلوبة في المدرسة».

وأوضح التقرير كذلك أنه «يوجد سلم رئيس للمدرسة، وسلم هروب جانبي خرساني، إضافة إلي وجود 3 مخارج طوارئ بالدور الارضي تؤدي إلى الفناء الداخلي، فضلا عن وجود 50 طفاية حريق في أماكن مناسبة، ووجود لوحات إرشادية للهروب، وكشافات دخان ومضخة، مع وجود حنفيات مفحوصة وسليمة بالعدد الكافي طبقا لوسائل السلامة، لذلك نوصي بأن المبنى سليم من حيث الناحية المعمارية وتوفر وسائل السلامة الكافية المطلوبة في المدرسة».