“التربية” تشدد على “اجتماع الطوارئ” قبل أي إجراءات داخل المدرسة

شدد سمو وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود على تنظيم إجراءات التعامل مع الحالات الطارئة للأحوال الجوية حرصًا على سلامة الطلاب ورغبة في أن توحي الإجراءات المتخذة حيال التعامل مع الحالات الطارئة للأحوال الجوية وعند حصول أي طارئ، يلزم على مدير المدرسة عقد الاجتماع بالمعلمين للتوصل إلى الإجراء المناسب. ويتم توثيق الاجتماع والقرار والرؤى بموجب محضر الاجتماع ويقوم مدير المدرسة بإبلاغ مدير المركز بالحالة الطارئة والإجراء المتخذ، ويتم إبلاغ أولياء الأمور بما تم اتخاذه من إجراءات في حينه، ويقوم أعضاء الهيئة الإدارية والمعلمون بالإشراف على كافة الإجراءات حتى زوال ما يهدد سلامة طلاب المدرسة، مع تفعيل الإشراف على خروج الطلاب حتى مغادرة آخر طالب من المدرسة، على أن تكون الإجراءات المتخذة وفق الصلاحية الممنوحة لمدير المدرسة، على ألا يزيد الإجراء عن يوم واحد.