​”وزير التربية” يوجه بتنفيذ مبادرات للعناية بالطفولة منها مبادرة “حماية” لتدريب المعلمين على الكشف والتدخل المبكر في حالات الإساءة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : وجه وزير التربية والتعليم، رئيس اللجنة الوطنية للطفولة الأمير خالد الفيصل، بتنفيذ جملة من المبادرات للعناية بالطفولة، مشددا على حقوق الطفل وضرورة ترسيخها والتعريف بها بوصفها “وثيقة إسلامية” أمام الثقافات الأخرى في العالم. ودعا إلى مراعاة أحدث الخبرات والتجارب الدولية الناجحة عند الشروع في الإعداد والتنفيذ لأي برنامج تطويري، بأن يكون تفكيرنا دائما على مستوى بلدنا في إطار سعيه إلى العالم الأول، بإذن الله.جاء ذلك خلال ترؤس الأمير خالد الفيصل، في مكتبه بجدة أمس، الاجتماع الدوري للجنة الوطنية للطفولة، بحضور نائبه الدكتور خالد السبتي وأعضاء اللجنة.وأكد سموه خلال الاجتماع، دعمه لجهود اللجنة ومبادراتها، مشيرا إلى الدور المهم للجنة في تعزيز التواصل والمشاركة الفاعلة بين الأسرة والمدرسة والمجتمع ككل.كما وجه الأمير خالد الفيصل بالشروع في تنفيذ جملة من المبادرات التي ناقشها الاجتماع، علاوة على استكمال ما هو قائم منها ومتابعة تنفيذها وفق ما هو مخطط له، بعد الاستفادة مما طرحه المجتمعون من أفكار. ومن أهم المبادرات التي تناولها الاجتماع، “مبادرة حماية” ومن برامجها المنفذة “تدريب المعلمين على مهارات الكشف والتدخل المبكر لحالات الإساءة والإهمال”.وكانت المبادرة الثانية بعنوان “إعلام الطفل”، حيث تقرر إقامة ندوة علمية حول “قضايا الطفولة في الإعلام السعودي”، واستحداث جائزة دولية للطفولة، فيما جاءت المبادرة الثالثة تحت عنوان “شركاء الطفولة”.أما المبادرة الرابعة فجاءت بعنوان “بناء القدرات”، إذ تم الانتهاء من إعداد برنامج قيادات الطفولة.في حين تضمنت المبادرة الخامسة “أساس” برنامج حماية رياض الأطفال.

الوطن