​وزير التربية اليمني يشيد بتجربة المملكة في خدمة الموهوبين

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : اطلع وزير التربية والتعليم اليمني الدكتور عبدالرزاق الأشول خلال زيارته، لمقر مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» في الرياض على رؤية ورسالة «موهبة» وما تقدمه من خدمات وبرامج وأنشطة وفعاليات لدعم الموهوبين والمبتكرين والمتميزين، والخطوط العريضة لإستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار، وخططه المؤسسة المستقبلية.ووقف الدكتور الأشول خلال اجتماعه مع نائب الأمين العام لـ «موهبة» الدكتور عادل القعيد، وبحضور مسؤولي موهبة، على إنجازات موهبة ودورها في دعم توجه المملكة نحو المجتمع المعرفي واقتصاد المعرفة وتعزيز رصيدها من رأس المال البشري المؤهل، كما جرى استعراض تجربة موهبة في صقل وتنمية قدرات الموهوبين من طلاب التعليم العام في مختلف المراحل والصفوف الدراسية، والبرامج الإثرائية الصيفية المحلية والدولية وغيرها من البرامج والأنشطة ذات العلاقة التي تقدمها المؤسسة.واستفسر عن عدد من المبادرات والبرامج والأنشطة التي تقدمها موهبة لخدمة عناصر مجتمع الموهبة والإبداع، من بينها مبادرة التعرف على الموهوبين، ومبادرة الشراكة مع المدارس، ومناهج موهبة الإثرائية، ومبادرة القيادات الشابة، والمقياس الخاص بالموهبة والإبداع.وأعرب معالي وزير التربية والتعليم اليمني عن سعادته بما شاهده في موهبة، مشيدا بتجربة المملكة الرائدة على مستوى العالم العربي في خدمة الموهوبين ونشر مناخ وثقافة الموهبة والإبداع، واهتمامها الكبير بالموهوبين من الطلاب والطالبات وتقديم مختلف أنواع الدعم لهم.واستعرض الدكتور الأشول منهج اليمن في التعامل مع الموهوبين والمتفوقين وما تقدمه لهم من أنشطة وبرامج وخدمات، مقدما شكره للقائمين على موهبة ومنسوبيها، مثمنا جهودهم في دعم توجه المملكة لمجتمع المعرفة وإيجاد جيل من الشباب السعودي المبدع والموهوب.وفي ختام الزيارة أهدى نائب الأمين العام لـ «موهبة» الدكتور عادل القعيد، وزير التربية والتعليم اليمني درع موهبة وعددا من إصدارات المؤسسة العلمية.

عكاظ