​مشروع إنشاء مدرسة في “إسكان التحلية” يفترض أن يسلم منذ 6 أعوام «تعليم جدة» يعترف بـ 30 % مشاريع «متأخرة» .. و “الاقتصادية” : 90 % بـ «المستندات»

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : في الوقت الذي نفى فيه عبدالله بن أحمد الثقفي مدير التربية والتعليم في جدة، أن مشاريع الوزارة المتأخرة في المحافظة لا تتجاوز 9 مشاريع فقط، نافياً صحة الخبر الذي نشرته “الاقتصادية” أمس الأول بعنوان “تأخر تنفيذ 90 % من مشاريع وزارة التربية والتعليم بجدة”، تؤكد “الصحيفة” بالأرقام والمستندات صحة تقريرها بأن 90 في المائة من تلك المشاريع تعاني تأخراً في تسليمها.

وقال مدير التربية والتعليم في جدة في بيان له: إن ما ذكرته “الاقتصادية” غاب عنه ذكر إجمالي المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في جدة، حتى يتسنى للرأي العام معرفة النسبة الصحيحة للمشاريع المتأخرة في التسليم.

ويبدو أن الأمر قد اختلط على مدير التعليم في جدة، فلم يفرق بين عدد المشاريع ونسبة المتأخر منها؛ إذ إن المشاريع الجاري تنفيذها 30 مشروعا، 27 منها متأخرة أي بنسبة 90 في المائة.

وبدورها تؤكد الصحيفة أن الوزارة تعمل على 30 مشروعاً في جدة من مدارس ومجمعات تعليمية ومكاتب للإشراف، إلا أن 27 مشروعاً من تلك المشاريع قد انتهت المدة الزمنية المحددة لتسليمها ولا تزال نسبة الإنجاز في بعضها لم تتجاوز 7 في المائة، فيما بلغت نسبة الإنجاز الأعلى للمشاريع المتأخرة إلى ما يقارب 90 في المائة.

وتعد مدرسة أوس بن حبيب في حي الثغر أقل المشاريع المتأخرة إنجازاً، حيث لم تتجاوز نسبة إنجازها 7 في المائة، وهي التي كان من المقرر تسليمها منذ أكثر من ثمانية أشهر، حيث تسلمها المقاول في تاريخ 11-1-1433هـ، وانتهى العقد في 22-1-1435هـ الماضي، وتبلغ تكلفة إنشائها 8.857 مليون ريال، ويأتي بعدها مشروع إنشاء ثلاث مدارس وروضة أطفال في حي السامر وهو المشروع الذي لم تتجاوز نسبة إنجازه أكثر من 13 في المائة، وتسلمه المقاول في تاريخ 28-5-1431 هـ وانتهى تاريخ العقد في 17-5-1433 هـ الماضي، وبلغت تكلفته أكثر من 14.594 مليون ريال، وكان مقرراً تسليمه منذ أكثر من عامين، يأتي بعدها في المشاريع الأقل إنجازاً ابتدائية شداد بن زيد في حي الربوة التي لم تتجاوز نسبة إنجازها 18 في المائة، وكان تاريخ تسلمها من قبل المقاول في تاريخ 29-6-1432 هـ وانتهى العقد في تاريخ 29-6- 1434 هـ الماضي، وبلغت تكلفة إنشائها أكثر من 8.634 مليون ريال، وكان مقرراً تسليمها منذ أكثر من عام.

ويأتي أكثر مشاريع وزارة التربية تأخراً في جدة، مشروع إنشاء مدرسة في مجمع إسكان محطات التحلية، وهو الذي سلم للمقاول المكلف منذ أكثر من ثمانية أعوام في تاريخ 29-3-1427 هـ وانتهى العقد وكان مقرراً تسليمه منذ أكثر من ستة أعوام في تاريخ 29-1-1429 هـ الماضي، إلا أن نسبة الإنجاز به وصلت حتى الآن لما يقارب 90 في المائة، كما يأتي بعدها مشروع مجمع عبد الرحمن الداخل في حي النسيم، الذي كان مقرراً تسليمه منذ أكثر من خمسة أعوام، حيث تسلمه المقاول الموقع في تاريخ 20-1-1429 هـ وانتهى عقده في تاريخ 29-7-1430 هـ الماضي، وما زالت نسبة إنجازه لم تتجاوز 73 في المائة، وبلغت تكلفته أكثر من 15.688 مليون ريال، يأتي بعدها مشروع مجمع الأمير بندر في حي النسيم، الذي كان مقرراً تسليمه كذلك منذ أكثر من خمسة أعوام، إذا تسلم المقاول العقد في تاريخ 5-8-1428 هـ وانتهى عقده في تاريخ 4-2-1430 هـ الماضي، إلا أن نسبة إنجازه حتى الآن لم تتجاوز 79 في المائة حتى الآن، وبلغت تكلفته 11.238 مليون ريال، علماً أن المشروعين الأخيرين تعمل عليهما مؤسسة مقاولات واحدة.

الاقتصادية