​لقاء التعليم الأهلي يناقش دعم المستثمرين والتخلص من المباني المستأجرة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : افتتح وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم «بنين» الدكتور عبدالرحمن البراك أمس اللقاء الثالث للتعليم الأهلي والأجنبي بالمملكة، الذي تستضيفه الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة القصيم بفندق جولدن توليب في بريدة، بحضور مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان، ومدير التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة «بنين» محمد العتيبي، ومديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة «بنات» عواطف الحارثي، وبمشاركة أكثر من 130 تربويا من مشرفي ومشرفات ومسؤولي التعليم الأهلي والأجنبي بمختلف الإدارات التعليمية بالمملكة.وقدم البراك شكره وتقديره للإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم على الجهود الكبيرة المبذولة في هذا اللقاء، ناقلا تحيات سمو الوزير وقيادات الوزارة، مؤكدا أهمية قطاع التعليم الأهلي والأجنبي وأنه يعد جزءا مهما وحيويا في التنمية والتطور التعليمي، مطالبا ببحث سبل الرقي بالعملية التعليمية وتهيئة بيئة تعليمية ملائمة لأبناء الوطن، مناديا بالأخذ بأيسر الأمرين إن وجد اختلاف في القواعد التنظيمية لقطاعي البنين والبنات مع أهمية رفع التوصيات للوزارة بذلك ليعتمد ويعمم لكل الإدارات التعليمية للعمل بمقتضاه، مشددا على أن تكون أعمال المشرفين تطويرية ترتكز على معايير الجودة في الجوهر دون المظهر.وكان مدير عام التربية والتعليم بالقصيم عبدالله الركيان قد رحب في مستهل اللقاء بضيوف المنطقة، متمنيا أن يكون لقاء نوعيا للتعليم الأهلي والأجنبي، معبرا عن تفاؤله بالوصول لمخرجات مميزة وتوصيات ناجعة، متطلعا إلى دعم المستثمرين، والعمل على وضع آليات جادة وحازمة ومزمنة في التخلص من المباني المستأجرة، وإلى رعاية وتشجيع إجراءات الشركات، وبعض الإجراءات التي من شأنها دفع عجلة التعليم الأهلي والأجنبي.بدورها نوهت مديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة «بنات» عواطف الحارثي بما يحظى به التعليم الأهلي من دعم واهتمام الدولة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص، مشيرة إلى عمل الوزارة خلال الفترة الماضية على تعزيز دور القطاع الخاص في ثمانية مشاريع استراتيجية عرضت في اللقاء الثاني للتعليم الأهلي والأجنبي بالمدينة المنورة.وتم تكريم مدارس الغد الثانوية للبنات ببريدة نظير حصولها على المركز الثامن على مستوى المملكة في اختبار القدرات، حيث كرمت مديرة التعليم الأهلي والأجنبي بالوزارة ومساعدة مدير التربية والتعليم بالقصيم للشؤون التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف، المشرفة على مدارس الغد الأهلية للبنات بمدينة بريدة أسماء بنت إبراهيم الزويد.فيما كرم البراك والركيان مجموعة الزويد الراعي الرسمي للقاء بدرع مقدم من الإدارة العامة للتربية والتعليم بالقصيم تسلمه المشرف على المدارس محمد الضالع.بعد ذلك جرى لقاء مفتوح مع وكيل الوزارة طرح من خلاله مشرفو ومشرفات التعليم الأهلي والأجنبي العديد من المداخلات والأطروحات التي تهم القطاع وتناقش همومه ومستقبله.

عكاظ