​«التربية» تربط الإجازات السنوية لقياداتها بتوفير احتياجات المدارس التعليمية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : وجه وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل بربط الموافقة على تمتع مديري التربية والتعليم ومديري مكاتب التربية والتعليم بإجازاتهم السنوية، المتزامنة مع نهاية العام الدراسي، باكتمال كافة الترتيبات وتوفير احتياجات المدارس لبدء العام الذي يليه.

وكان الأمير خالد الفيصل اطّلع أمس على آخر استعدادات بدء العام الدراسي المقبل، بحضور نائب الوزير لشؤون البنين الدكتور حمد آل الشيخ، ووكيل الوزارة للتخطيط والتطوير الدكتور راشد الغياض، وجرى مناقشة الإجراءات الإدارية والتنظيمية التي ستطبق اعتبارا من العام الدراسي بعد المقبل، في إطار سعي الوزارة إلى تعزيز فرص الاستفادة الكاملة من أيام الدراسة الفعلية، وتذليل التحديات في وقت مبكر، وضمان انتظام الدراسة منذ الدقيقة الأولى في اليوم الأول.

وبحسب توجيه وزير التربية والتعليم، فلن تغلق المدارس أبوابها استعدادا للإجازة الصيفية، إلا بعد توفير كافة الاحتياجات التعليمية التي تضمن بدء الدراسة في موعدها منذ الأسبوع الأول للعام الجديد، من حيث تأمين المقررات الدراسية والمقاعد والوسائل التعليمية وإجراء عمليات الصيانة وتأمين وسائل الأمن والسلامة.

وكان الاجتماع ناقش التقرير الدوري للجنة المركزية المكلفة بمتابعة الاستعداد لبدء العام الدراسي الجديد، حيث تواصل الوزارة حاليا تنفيذ برنامج المتابعة الزمني والتنسيق مع إداراتها التعليمية، للتأكد من استكمال ما تبقى من إجراءات من حيث: توفير المعلمين والمعلمات بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية وتوزيعهم بحسب احتياج المناطق والمحافظات، واستكمال عملية القبول والتسجيل في الصف الأول الابتدائي للمتأخرين، وإنجاز المدارس في الترفيع والترحيل ضمن برنامج نور، وتسليم الكتب الدراسية، بالإضافة إلى جاهزية المباني من حيث الترميم والتأهيل والنظافة، وتشغيل المدارس المحدثة، وجاهزية النقل العام بما في ذلك نقل طلاب التربية الخاصة.

وأبرز التقرير جهود الإدارات التعليمية في مجال الأمن والسلامة المدرسية، وجاهزية تقنية المعلومات وأجهزة المعامل والمكاتب والإنترنت، وتأمين المكيفات وبرادات المياه حسب المتبع.

من جهة أخرى دعا الأمير خالد الفيصل أولياء أمور طلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي الذين لم يسجلوا أبناءهم وبناتهم بعد إلى سرعة تسجيلهم مبكرا، لتتمكن الوزارة من تأمين الاحتياجات اللازمة، وتهيئة المدارس لاستقبال أبنائهم، حيث تم قبول 345956 طالبا وطالبا في الصف الأول الابتدائي حتى يوم أمس الأربعاء، وما زالت هناك نسبة من المقاعد الشاغرة تنتظر البقية.

وفي سياق آخر وجه وزير التربية والتعليم خطاب شكر وتقدير لمدير عام التربية والتعليم بمنطقة القصيم عبدالله بن إبراهيم الركيان، عقب اطلاعه على تقرير عن فعاليات برنامج (الأمن مسؤوليتي) في مرحلته الأولى التي تمت خلال العام الدراسي 1434/1435هـ.

يذكر أن البرنامج نفذ من قبل إدارة التوجيه والإرشاد، ويقوم على تنمية الحس الأمني والوطني لدى الطلاب، من خلال إعداد برنامج إرشادي أمني، لمدة عامين دراسيين، بالشراكة مع شرطة القصيم.ويهدف البرنامج إلى احتواء وتصحيح أفكار الطلاب الخاطئة، من خلال قيام طلاب المدارس بزيارات ميدانية لمقر شرطة المنطقة، وحضورهم الدورات التدريبية والتوجيهية مع كبار رجال وضباط الأمن.

واستفاد من البرنامج في العام الدراسي الماضي ما يقارب من 2000 طالب، يمثلون 39 مدرسة متوسطة للبنين بمدينة بريدة، فيما سيطبق في جميع مراحل التعليم العام للبنين في العام الدراسي الجديد.

الشرق

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.