ولا كلمة1!

قال الـضَـمِـير الـمُـتَـكَـلّـم : حسب صحيفة الشرق ليوم الأربعاء الماضي فقد أصدرت إدارة التربية والتعليم بالمدينة المنورة تعميماً لمدارسها ، تحذر فيه جميع منسوبيها من التواصل مع وسائل الإعلام ؛ ولِـيَـكُـونَ ذلك عن طريق الإعلام التربوي فقط!!وحتى لا يقع منسوبو تلك الإدارة تحت طائلة الاتهام ؛ أبعث لمسئوليها الأوضاع المأساوية لمدرسة واحدة فقط من مدارسهم ؛ فَـمن يشاهدها أو الصور التي بُـثَّـتْ لها يَعْـتَـقِـد أنه يرى مدرسة من قرونٍ غَـابِـرَة!!المدرسة هي مجمع يعني اثنين في واحد (ابتدائية أبي حيان التوحيدي التي تأسست عام 1397هـ ، ومتوسطة عمر بن سعد التي افتتحت عام 1412هـ )!!ورغم مرور كل تلك السنوات ؛ فتلكما المدرستان (إن صحت التسمية) يضمهما بيت شعبي قديم يبدو أن عمره عشرات السنين ؛ فقد تصدعت أركانه ، أما السقف فكان من الطين وربما الإسمنت والخشب ، ثم للأمانة قد تمّ ترقيعه إذ يعلوه الآن صفيح من الحديد !جدران الفصول البالية يظهر عليها رسومات ، ولكنها ليست فنية ؛ بل من آثار دخول مياه الأمطار الموسمية ؛ أما النوافذ والأبواب فحديدية قديمة بعضها لا يمكن فتحه أو إغلاقه!!وذاك الفناء يعلوه الحديد الذي لا يحمي من برد الشتاء ، بينما يزيد من لهيب الصيف على الطلاب الأبرياء ، والأرضيات في الفصول كلها إسمنتية يكسوها التراب ، إلا غرفة المدير وغرفة المعلمين فالموكيت المهترئ يُـزَيّـن المكان ، وهنا أرجوكم لا تسألوا عن الكراسي والطاولات ؛ والمقصف فما خفي أعظم!!وهنا شهادة حق للتاريخ فقد تمـت تَـرْسِـيَـة مشروع المقرّ الجديد لتلكما المدرستين ، ولكنه من (خمس سنوات) مجرد حفرة وبعض أعمدة بحاشيتها بعض الخَـشَـبَـات ؛ فهو ضمن المشاريع التي أصابها دون حسيب أو رقيب أو متابعة وَباءُ العَـثَـرات!!ولدي صور ترسم معاناة تلك المدرسة لمن ارادها!!ويبقى ما تعليق المسئولين الفضلاء في تربية المدينة على حال تلك المدرسة أو المجمع ؟! وأخيراً لماذا أصبح الإعلام العدو الأول أو الوحيد للكثير من مسئولي المؤسسات الحكومية ؟! ألقاكم بخير والضمائر متكلمة .

عبد الله منور الجميلي