وزير التعليم يشيد بالنظام الجديد للجامعات | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

وزير التعليم يشيد بالنظام الجديد للجامعات

وزير التعليم يشيد بالنظام الجديد للجامعاتوزير التعليم يشيد بالنظام الجديد للجامعات

عبر الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم عن جزيل شكره للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين ولولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لاعتمادهم النظام الجديد للجامعات.

وذكر وزير التعليم أن نظام الجامعات الجديد سيمكن جامعات المملكة من مهارات الجودة والتميز ويجعلها تساهم في تطوير الميدان التعليمي والبحثي، ويزيد من كفاءة إنفاقها ويحسن من الموارد المادية الخاصة بالجامعات بما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030، مبيناً أن تطبيق هذا النظام سيشمل في المرحلة الأولى ثلاث جامعات فقط وستمنح مدة انتقالية تقدر بعام واحد بداية من تاريخ تنفيذ المشروع.

مضيفاً أن النظام الجديد يضمن تحقيق الجامعات استقلالية منضبطة تباعاً للسياسة العامة التي تضعها المملكة، بالإضافة لتشكيل مجلس لشؤون الجامعات يتضمن أعضاء من الجهات الخاصة والحكومية، وتكوين مجلس أمناء لكل جامعة يساعد على تحقق الحوكمة، بالإضافة لتشكيل مجالس استشارية دولية تساعد على توسيع دائرة اتخاذ القرارات.

وتابع بأن النظام الجديد سيمكن الجامعات من الاستفادة من الموارد الذاتية لها وسيسمح لها بإنشاء الشركات والأوقاف، بالإضافة لمنحها الفرصة لاختيار قادتها تبعاً للكفاءة وتحسين مخرجاتها بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل، فضلاً عن توفير فرص مهنية للطلاب الجامعات اعتماداً على مبدأ التنافس.

كما أشار “آل الشيخ” خلال حديثه عن إتاحة هذا النظام الفرصة أمام الجامعات الأجنبية لفتح فروع لها في المملكة مما يدعم تطوير ميدان التعليم الجامعي، مؤكداً على إصرار الوزارة على تحقيق نقلات نوعية على المستوى البحثي والتعليمي، والعمل على تمكين الجامعة من القيام بدورها في تنمية المجتمع وتطويره.

ومن الجدير بالذكر أن “آل الشيخ” اجتمع خلال الأسبوع الأول لتوليه مهام الوزارة بمدراء الجامعات للمرة الأولى يوم 1440/4/30هـ وتم ذلك في مدينة الرياض، ووجههم لتكوين لجنة من عدد من مدراء الجامعات للإشراف على مشروع نظام الجامعات، وقامت اللجنة بعقد العديد من الاجتماعات التي انتهت بوضع تصور كامل عن المشروع، فيما عقد الوزير الاجتماع الثاني معهم يوم 1440/7/16هـ وكان في مدينة جدة وتم خلاله إقرار الصيغة النهائية للمشروع ورفعها للجهات المعينة.