وزير التعليم ورئيس «نزاهة» يبحثان سبل تعزيز مكافحة الفساد

بحث وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» الدكتور خالد المحيسن، سبل حماية وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، كما بحثا أوجه التعاون الحالية والمستقبلية بين الوزارة والهيئة.
وأفصح الدخيل، خلال الاجتماع الذي استضافه في مكتبه أمس، عن رغبة وزارته في إيجاد مشروع متكامل مع «نزاهة» إيماناً منها بالدور الفعال لهذه الهيئة ودعماً لجهودها في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد «وهو المبدأ الذي وجَّه ولاة الأمر بتطبيقه في جميع المعاملات الحكومية منذ عهد المغفور له الملك المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود».
بدوره؛ شكر المحيسن وزارة التعليم على جهودها الداعمة لهيئته، متطلعاً إلى مزيدٍ من التعاون بين الطرفين.
وحضر الاجتماع نائب رئيس «نزاهة» لحماية النزاهة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، ونائب رئيسها لمكافحة الفساد أسامة بن عبدالعزيز الربيعة، ووكلاء «التعليم» وعددٌ من المسؤولين ورؤساء الأقسام في الوزارة.