وزارة التعليم تطلق خدمة الطلبات الإلكترونية للمدارس | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

وزارة التعليم تطلق خدمة الطلبات الإلكترونية للمدارس

وزارة التعليم تطلق خدمة الطلبات الإلكترونية للمدارسوزارة التعليم تطلق خدمة الطلبات الإلكترونية للمدارس

أطلق الدكتور سعد آل فهيد مساعد وزير التعليم مساء يوم أمس الثلاثاء خدمة الطلبات الإلكترونية للمدارس، لتسهيل عملية التواصل بين قادة المدارس والمستودعات دون أن يضطروا للرجوع للإدارات التعليمية للحصول على احتياجاتهم وذلك لمدارس البنين والبنات لكافة مراحل التعليم.

وقال آل فهيد أن إطلاق هذه الخدمة  يأتي وفق الخطة الاستراتيجية التي يتبناها الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم لتعزيز عملية التحول الرقمي في الوزارة والإدارات التعليمية وكافة المدارس.

متمنياً أن تلقى قبولاً من إدارات التعليم والمدارس سواء الموجودة في المدن أو في المناطق النائية، طالباً من المسئولين عنها متابعة الخدمة والعمل على تطويرها وتوفيرها في كافة المدارس بالإضافة لتوصيل خدمة الإنترنت لها، مع مراعاة أن يكون الدعم الفني المخصص لها حاضراً طوال الوقت.

وأعلن الفهيد أنه بعد إطلاق الخدمة اليوم ستكون موجودة في جميع المدارس ومتاحة طوال العام الدراسي، وقد تم إرسال إيميلات بذلك لجميع المدارس.

ومن جانبه أوضح أحمد الحارثي الوكيل المساعد للخدمات المشتركة أن الطلبات المتعلقة باحتياجات المدارس كانت تقدم ورقياً في السابق ويتطلب العمل عليها الكثير من الوقت أما الآن وبفضل هذه الخدمة أصبح من الممكن الانتهاء منها في أقل من 24 ساعة.

فيما قال المشرف العام على إدارة المستودعات صلاح الشرهان أن قادة المدارس بات بإمكانهم الآن تقديم الطلبات مباشرة للإدارة العامة للمستودعات، وذلك جعل عملية الرقابة أفضل وأيسر مما كانت عليه سابقاً.

بينما بيّن مدير مشروع فارس المهندس هشام بانصر أن كافة الخطوات في الخدمة تتم بشكل إلكتروني مما يسمح بحصر بيانات شاملة ودقيقة عن احتياجات المدارس في الوقت الحالي وفي المستقيل.

ومن ناحيته قال قائد مدرسة العليا المتوسطة فيصل سليمان والذي كان على تواصل على مساعد الوزير عبر خدمة البث المرئي أن تسجيل الدخول على الخدمة يتم من خلال اسم مستخدم ورقم جديد مما يساعد على حماية القادة والعهدة الموجودة في المدارس، منوهاً إلى أنه سيتقدم بطلب جديد لاحتياج المدرسة لجهاز حاسب آلي بكامل ملحقاته مؤكداً أن هذه النظام سيحدث نقلة نوعية في ميدان التعليم.