وزارة التربية تدرس وضع دفعة 1425هـ

اعتمد مدير عام الشؤون المالية والإدارية في وزارة التربية والتعليم صالح بن عبدالعزيز الحميدي توزيع 40 جهاز اتصال فضائي على عدد من مدارس البنات والبنين في قرى محافظة الليث التي لا يوجد بها شبكة اتصالات، بهدف ضمان عملية التواصل مع المسؤولين وجهات الاختصاص في حالات الطوارئ خصوصا مع الظروف المناخية التي تمر بها المحافظة هذه الأيام.

وجاء هذا التحرك بعد وقوف مسؤولين في الوزارة على عدد من مدارس الليث التي تعرضت للضرر جراء السيول التي تعرضت لها المحافظة الأسبوع الماضي، الأمر الذي أدى إلى تعطيل الدراسة في نحو 23 مدرسة بنات وبنين بعد أن عزلت السيول العديد من القرى عن المحافظة.

وأطلع وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية الدكتور سعد آل فهيد ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية لدى زيارتهم إدارة التربية والتعليم في محافظة الليث على أوضاع مدارس قطاع بني يزيد، الفراع البيض، والفروخية، وما خلفته السيول من آثار عليها.

واجتمع آل فهيد والحميدي مع مدير التربية والتعليم في الليث محمد بن مهدي الحارثي والمسؤولين في الإدارة لمناقشة أبرز الصعوبات والمعوقات التي تعتري العمل في مدارس القرى النائية، ووضع الحلول الكفيلة بانتظام الدراسة دون انقطاع، ومعالجة وضع نقل المعلمات في القرى المتضررة.

إلى ذلك، اعتمدت التربية إنشاء ثلاث صالات رياضية للبنات والبنين، وإغلاق 10 صالات رياضية مفتوحة وتحويلها لمغلقة للاستفادة منها في تنفيذ أكثر من نشاط داخل مدارس المحافظة.

وفي شأن تربوي آخر، أبلغ «عكاظ» مدير عام الشؤون المالية والإدارية في الوزارة باعتماد تعديل مستويات 10 آلاف معلم للمستوى الخامس في جميع المناطق والمحافظات.

وأوضح الحميدي أن المعلمين الذين ستعدل أوضاعهم من خريجي كليات المعلمين، إذ أن الوظائف التعليمية المحدثة على المستوى الخامس للمعلمات والمعلمين ضمن ميزانية العام المالي الجاري بلغت 2000 وظيفة.

وبين مدير عام الشؤون المالية والإدارية أن لجنة من وزارتي التربية والتعليم والخدمة المدنية تعكف على دراسة أوضاع المعلمين دفعة 1425هـ لمعالجة «القفزة»، مؤكدا حرص الوزارة على تحقيق الرضا الوظيفي بين جميع المعلمات والمعلمين.