ورشة عمل تبحث خطوات اكتشاف الموهوبين

بحث المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين الذي تنفذه ثلاث جهات هي مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ووزارة التربية والتعليم والمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي (قياس) في ورشة عمل أقيمت في “موهبة” أمس الأول (الثلاثاء)، الخطة الزمنية للمرحلة الثانية من المشروع وخطوات ترشيح ونظام تقني وكذلك أدوات التعرف التي تم تطويرها للمشروع (استمارة الترشيح الأولي ومقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة ومقياس موهبة للإبداع).واستعرضت الورشة التي رعاها نائب وزير التربية والتعليم الأمين العام ل”موهبة” الدكتور خالد السبتي وحملت عنوان «المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين:المرحلة الثانية» منجزات المرحلة الأولى للمشروع كما تم استعراض الخطة الزمنية للمرحلة الثانية من المشروع، من خطوات ترشيح ونظام تقني وكذلك أدوات التعرف التي تم تطويرها للمشروع (استمارة الترشيح الأولي ومقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة ومقياس موهبة للإبداع).واشتملت الورشة على تطبيقات عملية على النظام التقني للمشروع وكذلك استعراض لبعض التجارب العملية من الميدان في المرحلة الأولى، واستهدفت الورشة مدراء الصلاحيات من إدارات الموهوبين وإدارات الموهوبات في مناطق ومحافظات المملكة وأيضا ممثلي الإدارات المخولين للدخول للنظام التقني لترشيح الطلبة الموهوبين،يذكر أن المشروع يدخل عامه الثاني بعدما حقق نجاحات في المرحلة الأولى خصوصاً في أعداد الطلبة المرشحين حيث وصل العدد إلى 43115 طالباً وطالبة.