نقل إلزامي للمديرين الذين أمضوا 6 أعوام في مدارسهم

بدأت وزارة التربية والتعليم في تجديد بيئة العمل وإثراء المدارس بالكفاءات المتميزة من مديري المدارس وتحقيق رغبة مديري المدارس في النقل إلى مدارس أخرى.ووجهت الوزارة إدارة التربية والتعليم في محافظة الخرج بإجراء حركة نقل خاصة لمديري المدارس الذين أمضوا في مدارسهم الحالية ستة أعوام فأكثر، مع إمكانية استمرار المدير المتميز الذي ينتهي تكليفه ويتم التجديد له سنويا بالعمل في مدرسته كمدير أو تحقيق رغبته بالنقل مديرا لمدرسة أخرى.ومنحت الإدارة المدرسية في إدارات التربية والتعليم وتحديدا في تعليم الخرج مديري المدارس المتميزين عشر رغبات في استمارة طلب النقل كمدير في مدرسة أخرى، أما مديرو المدارس الذين أمضوا ستة أعوام في مدارسهم ولم يحددوا رغبات الانتقال فإن للجنة الحق في نقلهم لأي مدرسة.ويبلغ عدد مديري ومديرات مدارس التعليم العام 33 ألف مدير ومديرة في 33 ألف مدرسة في التعليم العام تشمل جميع المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية.من جهة ثانية دعت بعض إدارات التربية والتعليم في مناطق المملكة المعلمين للترشح للعمل الإداري داخل المدارس على مناصب وكلاء مدارس ومرشدين طلابيين، وعللت الدعوة بحاجة الميدان التربوي لقيادات إدارية داخل المدارس.ووجه مساعد مدير عام التربية والتعليم لشؤون تعليم البنين في محافظة الخرج خالد الحربي بفتح باب التقديم للمعلمين على مناصب وكلاء مدارس نظرا لحاجة الميدان، مشترطا عمل توصية من المشرف التربوي ومدير المدرسة تتضمن السمات الشخصية والخلقية للمعلمين المرشحين، ومستوى أدائه ومواطن القوة لديه وحيويته وحماسه للعمل وإبراز إسهاماته وإنجازاته في المدرسة ومدى استعداده للعمل وكيلا بكل دقة وموضوعية.وكانت وزارة التربية والتعليم قد ألزمت إدارات التربية والتعليم بدءا من العام الدراسي المقبل 1434/1435هـ بعدم قبول ترشيح أي معلم أو معلمة للعمل في الإشراف التربوي أو إدارة المدرسة أو الإرشاد الطلابي إلا بعد أداء الاختبار المهني الذي يعقده المركز الوطني للقياس والتقويم.وجاء التوجيه الصادر من نائب الوزير الدكتور خالد بن عبدالله السبتي، مشددا على أهمية إجراء هذا الاختبار لما فيه من ضمان لانتقاء الأفضل، وتحديد الاحتياجات التدريبية، واختيار القيادات التربوية والإدارية، مما سيسهم في تجويد المدخلات والعمليات والمخرجات في النظام التعليمي.في المقابل كشف مصدر في إدارة الاختبارات المهنية بالمركز الوطني للقياس والتقويم، أن قرار نائب الوزير واضح في إلزام إدارات التربية والتعليم بعدم قبول ترشيح أي معلم أو معلمة للعمل في الإشراف التربوي أو إدارة المدرسة أو الإرشاد الطلابي إلا بعد أداء الاختبار المهني الذي يعقده المركز الوطني للقياس والتقويم لأول مرة في نهاية الفصل الدراسي الحالي للمتقدمين من المعلمين والمعلمات للعمل، إلا أن بعض إدارات التربية تتجاهل هذا الأمر

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.