نقص الكوادر يهدد بوقف “الإنجليزية”

أرجع المتحدث الإعلامي باسم لإدارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية خالد الحماد مشكلة عدم توفر معلمين للغة الإنجليزية لكونها من اختصاص وزارة الخدمة المدنية، وليس للتعليم علاقة بها وتوفير المعلمين يتبعها مباشرة.
وقال الحماد في تصريح لـ”الوطن”: وزارة التربية والتعليم لا تمانع من إدراج ذوي الاختصاص على قائمة التعيين، كما أن المرحلة التجريبية لتدريس اللغة الإنجليزية للصفوف العليا انتهت، وستخضع للتقييم والذي سيحدد أمر التوسع بها واستمراريتها لتشمل الصفوف الدنيا، فيما قد يتسبب نقص الكوادر التعليمية لخريجي وخريجات اللغة الإنجليزية، في الاكتفاء بتدريسها للفصول الدراسية العليا فقط لحين توفير الكوادر بشكل مناسب.
وكانت شكاوى أولياء أمور طلاب المرحلة الابتدائية قد تزايدت أخيرا، بسبب عدم توفر معلمين للغة الانجليزية لأبنائهم في محافظات مختلفة من المنطقة الشرقية، مع قرب السنة الدراسية من الوصول إلى نهاية الفصل الدراسي الثاني، حيث طالب أولياء الأمور بضرورة تدخل حاسم ومباشر من الوزارة لإنهاء المشكلة وتوفير معلمين وسد النقص، أو إيجاد بدائل لأبنائهم، وسط تساؤلات عن جدوى الكتب بلا معلمين لتدريسها.
يذكر أن تطبيق قرار مجلس الوزراء الذي يقضي بتدريس اللغة الإنجليزية للصف الرابع بدأ العمل به منذ نحو سنتين للمدارس الحكومية.

اترك تعليقاً