نظام إلكتروني جديد لشهادات الطلاب

اعتبر مدير إدارة الاختبارات والقبول بوزارة التربية والتعليم عبدالكريم الجربوع نظام النتائج الإلكتروني الجديد خطوة متقدمة ومهمة في تنظيم العمل وميكنته بما يحقق تطبيق جملة من الأهداف.وأشار في كلمة ألقاها أمس في افتتاح لقاء (نقل الأعمال الإجرائية وتفويض الصلاحيات في أعمال الوثائق للميدان) لمديري ورؤساء الاختبارات والقبول بالمناطق والمحافظات (بنين وبنات) الذي يستضيفه تعليم المدينة المنورة إلى أن النظام الذي تم اعتماده من قبل نائب وزير التربية والتعليم يقدم في أول نسخة له ويرتبط بقاعدة بيانات تساعد في سهولة إعداد شهادات الطلاب اعتبارا من العام الدارسي المقبل 1434هـ. كما يتيح إمكانية إعادة إصدار الشهادات وإجراء شهادات بدل الفاقد والتصديق عليها، مشيدا بما يتمتع به البرنامج من دقة وضبط للمعلومات ومن مزايا، يأتي ذلك سعيا إلى التطوير والتوجه من العمل الإداري إلى العمل التربوي الفني ما لذلك من قراءة راجعة للنتائج المرجوة من تطبيقه.من جهته، ثمن مدير تعليم منطقة المدينة المنورة ناصر بن عبدالله العبدالكريم جهود فريق عمل المشروع الذي يتضمن محتواه تقديم خدمات متميزة للطلاب والطالبات، معتبرا أن إدارة الاختبارات والقبول تشكل بعملها الدؤوب شريانا رئيسيا يعمل على رصد ومتابعة وثائق القبول ويلمس الجميع أثره في الميدان التربوي. وأشار إلى أن وزارة التربية والتعليم اتجهت للعمل الإلكتروني بما يسهم في تطوير العمل عبر عدة برامج تقنية ومنها برنامج (نور). وقال إن الوزارة تتجه أيضا إلى تفويض الصلاحيات ويشمل ذلك نقل الصلاحيات إلى مدير إدارات الاختبارات والقبول، مثمنا وتيرة تلك الخطوات نحو عمل مميز ورائد.وأوضح مدير إدارة الاختبارات والقبول بتعليم منطقة المدينة المنورة الدكتور عويضة البلادي أن اللقاء الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام يتضمن جلسات وورش عمل بشقيها النظري والعملي. وأبان أن اللقاء ناقش في يومه الأول عرض نظام النتائج وشرح الخصائص المتعلقة بذلك إضافة إلى توزيع وتفعيل أسماء المستخدمين وكلمات المرور. ويناقش اللقاء اليوم عرض إحدى الحالات وإجراء التطبيق العملي على النظام من خلال عرض نماذج متنوعة مع تطبيق عملي للمستخدمين للنظام ويختتم اللقاء غدا بمناقشة تطبيق نظام نتائج بإدارة تعليم المدينة المنورة.