نسيها السائق داخل الحافلة.. فماتت | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

نسيها السائق داخل الحافلة.. فماتت

توفيت أمس الطالبة خولة آل محمد حسين (7سنوات) التي نُسيت في الحافلة المدرسية التي تقلها من وإلى المدرسة يوميا، وذلك بعد أن نسي السائق ـ مواطن ـ الطفلة في الحافلة عدة ساعات، حيث أخذها من أمام منزلها في جزيرة تاروت التابعة لمحافظة القطيف في الصباح متجها بها إلى المدرسة.وقال مصدر من مستشفى القطيف المركزي لـ”الوطن”: إن قسم الطوارئ بالمستشفى استقبل بعد ظهر أمس الطفلة، وتبين أنها متوفاة وأن سبب الوفاة بحسب من أحضرها للمستشفى هو بقاؤها داخل حافلة إحدى المدارس الأهلية لفترة طويلة دون أن يعلم بها أحد. أما مالك المدرسة الأهلية، مديرها تيسير الخنيزي فقال لـ”الوطن” أمس: إن الطفلة نُسيت منذ الصباح في الحافلة من قبل سائق الحافلة المتعاقدة مع المدرسة، وأن السائق فتش الحافلة كعادته يوميا إلا أنه لم ينتبه للطفلة، مشيرا إلى أن إدارة المدرسة تتصل بذوي الطالبات اللاتي يتغيبن عن المدرسة، مؤكدا أن إدارة المدرسة اتصلت بذوي الفقيدة، ولكن لم يردوا على الاتصال، لافتا إلى أن إدارة المدرسة تعاملت على أساس أن الطفلة متغيبة عن المدرسة يوم أمس. وأضاف الخنيزي: أن السائق اكتشف وجود الطفلة في الحافلة عند الساعة الحادية عشرة والربع صباحا عند خروج الطالبات من المدرسة الأمر الذي تسبب له في حالة انهيار كامل.

اترك تعليقاً