«موهبة» تنفذ برامجها لرعاية الطلاب الموهوبين بمختلف مدارس المملكة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​شرعت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله لرعاية الموهبة والإبداع «موهبة» أمس في تنفيذ برامجها المعنية برعاية الطلاب الموهوبين والطالبات الموهوبات بمختلف مدارس وزارة التربية والتعليم بمختلف مناطق ومدن ومحافظات المملكة المنفذة للمشروع والمندرجة تحت بنود الشراكة الموقعة بين الجانبين.
المشرف على برنامج «موهبة» بالمدرس المنفذة بإدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية رشيد بن عبدالعزيز الحصان قال لـ «المدينة»: إن برنامج «موهبة» الذي يطبق صيف هذا العام 1435هـ بالمدرسة يأتي وفق بنود عقد الشراكة الموقع بين مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) ممثلة في نائب وزير التربية والتعليم ورئيس برنامج الشراكة بالمؤسسة الدكتور خالد السبتي، مع الرئيس العام للمجموعة التعليمية بالمدرسة، لافتًا أن هنالك (9) مدارس للبنين والبنات على مستوى المملكة معتمدة ضمن هذه الشراكة، مبينًا أن المدرسة تمكنت بفضل الله عز وجل من تحقيق أعلى المعايير التربوية والتعليمية على مستوى مدارس الشراكة التي وضعتها مؤسسة (موهبة) بالتضامن مع شركة نورد أنجيليا للاستشارات التعليمية الدولية .مضيفًا أن الموهوبين بمدينة الدمام أخذوا في التوافد من شتى أنحاء المنطقة الشرقية على المدرسة للتسجيل بالبرنامج الخاص بصيف هذا العام1435هـ مشيرًا أن عددهم بلغ حتى الآن (260) موهوبًا وموهوبة من جميع المراحل الدراسية بدءا من الصف الرابع الابتدائي، وحتى الصف الثالث الثانوي.
مؤكدًا أن المدرسة أولت اهتماما بموضوع تدريب وتأهيل المعلمين للتعامل مع الموهوبين المبدعين عناية خاصة، فكثفت لهم الدورات التدريبية، وورش العمل، والندوات والمحاضرات داخل المدارس، وخارجها بالتعاون مع مؤسسة (موهبة)، كما استقطبت المدربين الأكفاء، وكل من له علاقة مباشرة بالتعامل مع الموهوبين من شركة نورد أنجليا، مضيفًا أن طلاب المدرسة تمكنوا من تحقيق مراكز متقدمة في مجال الاوليمبياد الوطني في الرياضيات والفيزياء والكيمياء.وحقق أحد طلابها مركزًا متقدمًا في منافسات مسابقات مادة الرياضيات على مستوى المملكة، وفي مسابقة طلاب دول آسيا والمحيط الهاديAPMO)).وفي مجالات العلوم والابتكارات المحلية.

المدينة

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.