موهبة تعقد اختبارات لقياس الموهوبين والمبدعين في المملكة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​ يعقد المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي «مقياس موهبة» لطلبة الصف الثاني ثانوي للقبول في برامج موهبة الدولية 2015 يومي الجمعة والاثنين المقبلين اختبار كفايات اللغة الإنجليزية «STEP» محوسب، في مدينة الرياض وجدة والدمام. ويأتي ذلك ضمن الشراكة الوطنية للتعرف على الموهوبين والذي ينفذ من قبل وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» والمركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي «قياس» بهدف التعرف على الموهوبين والمبدعين بجميع مناطق المملكة, وتقدم مؤسسةالملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» عدداً من المبادرات منها البرامج الدولية والتي تقام بالتعاون مع أعرق الجامعات العالمية. ويتم تأهيلهم للمشاركة بتنفيذ ورش تدريبية قبل بدء البرامج بمدة كافية، وقد بدأت فكرة البرامج الدولية عام 2005م، بمشاركه الطلبة بثلاثة برامج فقط وشهدت بعدها تطوراً ملحوظاً في إطار التوسع الذي تنشده» موهبة» حيث زاد عدد البرامج في مختلف المجالات, وتجاوز العدد 25 برنامجاً تقام في أرقى الجامعات العالمية في الولايات المتحدة وكندا وأوروبا وماليزيا. وتنفذ البرامج في بداية العطلة الصيفية من كل عام، وتمتد لمدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى اثني عشر أسبوعاً بناء على نوع البرنامج، ويتم اختيار البرامج بناء على معايير تتضمن نوع البرنامج والمواد العلمية ومكان إقامة البرنامج وعمر البرنامج الزمني وخبرته في مجال تعليم الموهوبين. وخلال هذه البرامج يلتقي الطلبة السعوديون بغيرهم من الطلبة المتميزين من مختلف أنحاء العالم ويقدمون خلال الفترة أنشطة علمية متخصصة ويكتسبون مهارات متنوعة لتنمية شخصياتهم. وتهدف البرامج الدولية إلى تنمية قدرات الطلبة المشاركين إلى أقصى ما تسمح به وتوجيهها في ضوء احتياجات المجتمع وأولوياته التنموية. وتتكون المبادرة من برامج دولية تفرغيه توفر للطلبة نظام الإقامة الكاملة داخل سكن أفضل الجامعات، وتتضمن بالإضافة إلى الجانب المعرفي العلمي رحلات جماعية تعليمية وأنشطة ترفيهية متنوعة وتهدف هذه الأنشطة إلى تنمية مهارات الفرد المتميز في جميع الجوانب منها ما يقام خارج المملكة في عدة دول مثل أمريكا وبريطانيا وإيرلندا وكندا وماليزيا ومنها ما يقام داخل المملكة عن طريق تنفيذ برنامج دولي داخل جهة وطنية. إضافة إلى برامج التعلم عن بعد يقوم فيها الطلبة بالسجيل في إحدى المقررات الأكاديمية على المستوى الجامعي ودراستها عن بعد من خلال التفاعل الإلكتروني.

الجزيرة

اترك تعليقاً