من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية

من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعيةمن خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية

من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية

من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية هذا السؤال يطرح على الكثير من الطلاب والطالبات ولكنهم لم يتمكنون من الإجابة هذا السؤال، فعندما نقول أن المعلم أدائه عالي فذلك يدل على أنه يمتلك العديد من القدرات التي سوف تساعده في أن يكون أداءه أفضل، كما أنه يكون على علم ودرايه بجميع الأسرار التي تحتوي عليها مهنته، فهو يكون قادر على تحديد جميع المشكلات التي ستواجهه في العملية التعليمية، والآن سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال:

  • من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية أنه يمتلك خاصية الذكاء.
  • يوجد لديه الكثير من الأفكار التربوية.
  • لا يقوم بتوظيف أفكاره في الواقع المدرسي.
  • يعلم ويدرك كل الأمور التي تدور من حوله.

تعريف الدافعية

سوف نعرض لكم الآن من خلال النقاط التالية مفهوم الدافعية بالتفصيل:

  • مفهوم الدافعية يشير إلى وجود علاقة فعالة بين الفرد والبيئة التي تحيط به.
  • والدافعية تحتوي على حالات وعوامل متنوعة منها الشعورية ومنها غير الشعرية، ويوجد منها الفطرية والمكتسبة.
  • وتحتوي أيضاً على الداخلية والخارجية، وجميع هذه العوامل تعمل على بدء سلوك الفرد واستمراره وتوجيهه.
  • وذلك حتى يقوم بتحقيق هدف معين، ومن ذلك يمكننا أن نقول بأن الدافع هو المحرك الأساسي لسلوك الفرد في المواقف المتنوعة.
  • لهذا السبب نجد أنن الدافع يساهم في ضبط سلوك الفرد.
  • ومن الممكن أن نقول بإن البحث في الدافعية يكون بمثابة البحث والكشف عن الأسباب الرئيسية التي تقف وراء السلوك الإنساني.
  • من جهة تنوعه والتغيرات التي تحدث فيه، لذلك فإن الدافعية تحدث بداخل الإنسان نتيجة لعوامل داخلية وخارجية.
  • وهذه العومل تثير عند الإنسان سلوك معين يتجه إلى هدف معين.

أهمية الدافعية

الدافية يوجد لها أهمية كبرى سوف نتعرف عليها الآن من خلال هذا المقال:

  • الدافعية تساعد الإنسان على أن تزيد معرفته بنفسه وبغيره من الناس.
  • كما أن الدافعية تدفع إلى التصرف بما تحتويه المواقف المتنوعة والظروف.
  • والدافعية تجعل الفرد أكثر قدرة على القيام بتفسير تصرفات الآخرين.
  • تعمل الدوافع على التنبؤ بالسلوك الإنساني في حالة معرفة دوافعه.
  • ومن خلاله يمكن توجيه السلوك إلى وجهات محدد تدور في صالحه وصالح المجتمع.
  • لا يقتصر ور الدوافع على توجيه السلوك لكنها تلعب دور مهم في العديد من الميادين.
  • والدافعية تساعد أيضاً على تحفيز دافعية التلاميذ نحو التعلم المثمر.
  • والدوافع تلعب دور مهم في التوجه والعلاج النفسي.
  • كما أنها تساهم في تفسير استجابات الأفراد وأنماط سلوكهم.

أنواع الدافعية

الدافعية توجد لها العديد من الأنواع التي سوف نتعرف عليها الآن:

الدوافع الخارجية

  • الدوافع الخارجية تكون عبارة عن الدوافع التي يستمدها الفرد من خلال المصادر الخارجية ومن البيئة التي تحيط به.
  • سواء كانت هذه البيئة موادر أو معلومات أو أفراد.
  • وتكوم هذه الدوافع على هيئة تقديم المحفزات المادية والمعنوية والجوائز.

الدوافع الداخلية

  • مصدر هذه الدوافع يكون الفرد نفسه، ويكون معتمد على وجود رغبة داخلية تهدف لإرضاء النفس.
  • كما أنها تهدف للسعي للكسب المادي أو المعنوي أو الثقافي.

الدوافع الفسيولوجية

  • تعتبر من الدوافع الأولية التي يكون لها علاقة بالحاجات والمتطلبات الأساسية للإنسان.
  • كحاجات الجسد العضوية والفسيولوجية مثل حاجته للماء والجنس والطعام.

الدوافع النفسية

  • تكون عبارة عن الدوافع الثانوية والتي تكون متمثلة في رغبة الإنسان على التفوق والتملك.
  • كما أن هذه  الدوافع تجعل الفرد يسعى لتحقيق أهدافه الثانوية بالحياة والسيطرة والإنجاز.

مصادر الدافعية في التعلم

الدافعية تتكون من العديد من المصادر التي سوف نتعرف عليها الآن:

حب الاستطلاع

  • فالأشخاص بطبعهم فضولين يقومون بالبحث عن خبرات جديدة ويشعرون بالرضا عند حلهم للألغاز وتطوير مهارتهم وكفايتهم الذاتيه.
  • والتي تكون مهمة وأساسية للتعليم.

الكفاءة الذاتية

  • الكفاءة الذاتية تعني اعتقاد الشخص بأنه يتمكن من تنفيذ مهمات معينة والوصول لأهداف محددة.

 الاتجاه

  • يدل على اتجاه الطلاب باتجاه التعلم فهي خاصية داخلية لا تظهر خلال السلوك الإيجابية عند الطلب.

الكفاية

  • تكون عبارة هم دافع داخلي باتجاه التعلم ويرتبط بطريقة كبيرة مع الكفاية الذاتية.

وهنا نكون وصلنا إلى نهاية مقالنا عن من خصائص عالي الأداء منخفض الدافعية وتعرفنا عن الدافعية وكل ما يخص الدافعية عبر شبكة معلمي ومعلمات المملكة.