من الرياض تدشين قافلة رحلة السلامة في نسختها الثانية في النقل المدرسي | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

من الرياض تدشين قافلة رحلة السلامة في نسختها الثانية في النقل المدرسي

من الرياض تدشين قافلة رحلة السلامة في نسختها الثانية في النقل المدرسيمن الرياض تدشين قافلة رحلة السلامة في نسختها الثانية في النقل المدرسي

دشنت اليوم الاثنين من الرياض قافلة “رحلة السلامة” في النقل المدرسي، والتي تستهدف توعية الطلاب بممارسات الأمن والسلامة المتعلقة بالنقل المدرسي وتعريف المجتمع بهذه الخدمة التي تقدمها الوزارة للطلاب اعتماداً على المقررات التعليمية.

وقد انطلقت القافلة من متوسطة ابن الحاجب متوجهة لتغطية خمس مناطق مختلفة في المملكة، ومن الجدير بالذكر أنه قد تم تدريب الطلاب على وسائل الأمن والسلامة بواسطة تنفيذ برامج ترفيهية تطبق من خلالها إجراءات السلامة والأمن بعد وقبل وخلال ركوب الحافلة المدرسية، وذلك تحت إشراف إدارة المرور ومسؤولين من الوزارة وشركة تطوير للنقل التعليمي.

ومن جهته وضح حمد بن ناصر الوهيبي مدير الإدارة العامة لتعليم الرياض أن إطلاق القافلة من مدينة الرياض وأربعة أماكن أخرى في المملكة هو نتيجة لما تبذله الوزارة من جهود لتحسين مستوى خدمات النقل التعليمي وعناية الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم بسلامة الطلاب والطالبات توعيتهم بإجراءات السلامة التي تضمن سلامتهم عند استخدامهم النقل المدرسي.

مضيفاً أن حفظ أمن وسلامة الطلبة يعد هدفاً تسعى الوزارة جاهدة لتحقيقه من خلال تطبيقها لمعاير السلامة والأمن في حافلات النقل المدرسي، وعنايتها على تطبيق إجراءات السلامة داخل الحافلات، فضلاً عن جهودها لتحسين مستوى جودة النقل التعليمي لأفضل ما يمكن.

كما وضح أنه قد تم تنظيم عدد من حملات التوعية لسائقي النقل المدرسي من قبل الوزارة ومثلتها في ذلك شركة تطوير للنقل التعليمي تحت إشراف الإدارات التعليمية المختلفة واستهدفت تثقيف السائقين بإجراءات السلامة داخل الحافلات وبالأهمية البالغة التي تمثلها أنظمة المرور، فضلاً عن إطلاق نظام تتبع في الحافلات، والتأكد من مطابقة مواصفات الحافلات لشروط السلامة والأمن لضمان نقل الطلاب بأمان.

ومن جهته ذكر اللواء سليمان بن عبد الله الزكري مدير إدارة المرور بالرياض أن التعاون القائم مع إدارة التعليم يستهدف تحديد المحاور الأساسية للمبادرة التي تتضمن حصر خطوط الطرق التي تؤدي للمدارس، مشيراً إلى نيتهم لعقد اجتماع مع أمانة الرياض تفعل من خلاله هذه المبادرة، فضلاً عن البحث عن كل ما يساعد على سلامة الطلاب والطالبات المرورية.

فيما أكد فهد بن فوزان الشايع الرئيس التنفيذي لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي أن تحسين مستوى خدمات النقل المدرسي لأفضل ما يمكن فيما يتعلق بدرجة الأمان والسلامة يمثل الأولوية الأولى التي تعمل الشركة لبلوغها، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تمثل جزء من الخطط التي تستهدف الطلاب وتسعى من خلالها لتقديم نقل مدرسي آمن لهم، بداية من عملية اختيار السائقين ضمن مجموعة من المعايير والشروط وحتى  متابعة ما يزيد عن 50 ألف رحلة مدرسية يومياً سواءً بالاعتماد على أكثر من 220 مراقب ميداني أو من خلال  الاعتماد على أنظمة التتبع والمراقبة وذلك للوقوف أولاً بأول على وجود أي مخالفات قد تؤثر على سلامة وامن الطلاب.

ومما يذكر أن قافلة “رحلة السلامة” في النسخة الأولى لها قد غطت مسافة تصل إلى 4000 كم وقد شملت “جدة، ظهران، الرياض، تبوك، جازان”، وقد لاقت رواجاً كبيراً في المجمعات التجاري التي استضافتها.