منع جمع التبرعات عن طريق الجـــوال والإنترنت

اتخذت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد إجراء احترازيا فيما يتعلق بجمع التبرعات عن طريق الجوال والإنترنت لمشاريع وأنشطة خيرية، وأصدرت تعميما يقضي بمنع جمع التبرعات عن طريق الجوال والإنترنت للهيئات الخيرية أو أي فرد أو جهة، باستخدام تقنية رسائل الجوال القصيرة أو المنشورات وخلافها، بهدف التبرع لمشاريع أو أنشطة خيرية وطلب إيداعها في حسابات بنكية.
وقالت الشؤون الإسلامية في تعميمها «لا يحق لأي مؤسسة إعلامية نشر مثل هذه الرسائل إلا بعد موافقة الجهات المختصة، وأن ترد من شركات مزودي الخدمة المعتمدين».
وأضافت «بشأن انتشار ظاهرة جمع التبرعات بواسطة أفراد أو جهات باستخدام تقنية رسائل الجوال أو الإنترنت أو عبر الإعلان في وسائل الإعلام المختلفة المرئية والمقروءة، دون الحصول على موافقات الجهات الرسمية عليه، يمنع ذلك، والعمل بموجبه وإنفاذه».
وأبان لـ«عكـاظ» مدير إدارة الأوقاف والمساجد في جدة الشيخ فهيد البرقي أن التعميم ليس بالجديد ولكنه يعتبر تأكيدا للتعاميم السابقة التي تمنع جمع التبرعات بمبرر إصلاح المساجد أو مشاريع خيرية، مشددا على أن الأمر مقيد بأنظمة، مؤكدا على أن التعميم جاء خشية من حدوث تجاوزات أو استغلال من بعض الجهات لهذه الطريقة لجمع التبرعات لأمور غير خيرية مستغلين خيرية الناس وعاطفتهم نحو أعمال الخير في المجتمع، مبينا وجود طرق رسمية لجمع التبرعات للجمعيات الخيرية وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم والمكاتب التعاونية وذلك عبر القنوات الرسمية.
وأكد البرقي على أن التعميم يشدد على منع استغلال هذه الوسائل لأمور مشبوهة، مشيرا إلى أن هذه التعليمات تنطلق من حرص الوزارة على أمن البلد والتعاون مع كل الجهات الأمنية لمنع استغلال المنابر الدينية والأعمال الخيرية في قضايا تمس أمن الدولة أو تذهب في مصارف أخرى مخالفة لما جمعت له.
وأقر البرقي بوجود بعض المخالفات التي رصدت من قبل الوزارة أثناء جمع التبرعات لكنها قليلة وفردية ولا تذكر قياسا بالتزام الجميع بقرارات الوزارة وحرصهم على عدم الإساءة للعمل الخيري من قبل البعض.
ولفت مدير إدارة الأوقاف والمساجد في جدة إلى أن جميع القائمين على فروع الوزارة والجمعيات الخيرية والائمة والخطباء يدركون خطورة فتح الباب على الغارب في جمع التبرعات مع سهولة استخدام الجوال ومواقع الإنترنت في الوصول للناس وجمع التبرعات عن طريقها.
وشدد البرقي على أن البعض يلجأ لاستخدامها بحسن نية لكن البعض يستغل هذه الوسائل بسوء نية مما جعل الوزارة تصدر هذا التعميم وتقطع الطريق على كل المستغلين، نافيا في الوقت نفسه رصد مخالفات كثيرة وكبيرة لجمع التبرعات بهذه الطريقة، ومؤكدا على التزام الجميع بالقوانين والطرق الرسمية لجمع التبرعات .
يشار إلى أن وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد عممت القرار لكافة أفرع الوزارة ورؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.