منع تداول المواد المخالفة للثوابت الوطنية في القروبات المهنية التعليمية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أصدر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم قواعد وتنظيمات هي الأولى من نوعها فيما يخص تعامل منسوبي الوزارة مع أدوات التواصل الاجتماعي عبر «القروبات» وضوابط الاشتراك بها وأهدافها.

وأكد سموه على التقيد التام بتلك التنظيمات التي حصلت «عكاظ» على نسخة منها، وأهمها: الحرص التام على التمسك بالأخلاق السامية فيما يتم كتابته ونشره عبر المجموعات، المحافظة على أخلاقيات المهنة واحترام خصوصياتها كل فيما يخصه، تعزيز مكانة المعلم والمعلمة بأسلوب ومحتوى يتناسب وشرف عملهما ومكانته، تناقل ما يعزز القيم الوطنية والإيمانية والتربوية والابتعاد عن ما ينافيه، تبادل الآراء المهنية وتفعيل عمليات الجودة وتعزيز المسؤولية الاجتماعية.

كما جاء في التنظيمات أنه عند تأسيس المجموعات الاجتماعية لابد أن يكون على روابط عملية مهنية تهدف للارتقاء، وضرورة اشتراك مدير المدرسة في مجموعات المعلمين باعتباره القائد لهم والمشرف لعملهم وكذلك الحال لمديرة المدرسة والمعلمات، وضرورة إشراك مدير الإشراف التربوي في مجموعات المشرفين لتحقيق الفائدة وسرعة التوجيهات.

وتضمنت التنظيمات أن تشمل مجموعات التواصل بين مساعدي مديري التربية والتعليم للشؤون المدرسية جميع مديري العموم في وكالة الشؤون المدرسية بالوزارة للتواصل السريع، وتشمل مجموعات التواصل بين مساعدي مديري التربية والتعليم للشؤون التعليمية مديري العموم بالوزارة في وكالة التعليم (بنين أو البنات)، وأن تضم مجموعات مديري التربية والتعليم أمين عام الوزارة ووكلاءها.

وأكدت التنظيمات أنه لا يسمح لغير المنتمين لمهنة التعليم الدخول بالقروبات المهنية التعليمية، ولا يجوز إشراك الطلاب والطالبات في القروبات تحت أي ظرف والاكتفاء بالجهود التربوية التعليمية داخل المدرسة، ولا يجوز تداول المواد المخالفة للثوابت الوطنية أو المثيرة للاختلاف والتفرق.​

 

عكاظ

اترك تعليقاً