منع المعلمين والمعلمات من التعديل والإضافة في المناهج الدراسية

تحركت وزارة التربية والتعليم باتجاه منع الاجتهادات الفردية للمعلمين والمعلمات والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات في إدراج أوراق إضافية للكتاب المدرسي، أو تعديل في مواصفاته أو تقسيمه لأجزاء، وما يترتب على ذلك من تكاليف كبيرة على الطلاب والطالبات.
وتبدأ وكالة الوزارة للتخطيط والتطوير في رصد أية إضافات ومتابعة المحافظة على الكتب والمقررات الدراسية في مواصفاتها دون تغيير أو تبديل أو إضافة أو حذف.
وجاء تحرك الوزارة في توجيه المشرفين والمشرفات التربويات بمتابعة ومراقبة المعلمين والمعلمات والتشديد على التقيد بالمنهج والكتب الدراسية بدون أية إضافات أو اجتهادات فردية، بعدما رصدت تغييرا وخروجا عن المنهج الدراسي وتفكيك الكتب وإعاده ترتيبها أو ما يسمى بـ «التسليك» وإضافة أوراق إضافية للكتاب.