منع اجتهادات المعلمين في تفكيك الكتب و”تسليك المناهج”

وجه وكيل وزارة التربية للتخطيط والتطوير الدكتور نايف بن هشال الرومي، بعدم فتح المجال للاجتهادات الفردية لبعض المعلمين والمعلمات في تفكيك الكتب وإعادة ترتيبها أوما يسمى بـ “التسليك”، أو إضافة أوراق للكتاب أوتعديل في مواصفاته وتقسيمه لأجزاء، أوغير ذلك مما يترتب عليه من تكاليف كبيرة على الطلاب والطالبات.
وأكد الرومي في تعميم ـ حصلت “الوطن” على نسخة منه ـ أن الإدارة العامة للمناهج تسعى من خلال مشروعاتها التطويرية للمناهج والكتب الدراسية للوصول إلى المواصفات العالمية من حيث المحتوى والتصميم والإخراج والمواد التعليمية المصاحبة، وهي تراعي في ذلك جميع متطلبات واحتياجات الطلاب والطالبات للتعامل الصحيح مع تلك المقرات والمناهج الجديدة.
وشدد التعميم على ضرورة المحافظة على الكتب والمقررات الدراسية في صورتها ومواصفاتها دون أي تغيير أو تبديل أو حذف. وأشار إلى أنه في حال وجود مقترحات على مواصفات الكتاب تخدم العملية التعليمية والتربوية فيتم تقديمها وإخضاعها للتجريب والاختبار للتأكد من جودتها.