مناقشة المباني المستأجرة واستثمارات الموازنات الجديدة بتعليم المدينة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ناقش مجلس الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة في جلسته الأولى للعام الدراسي الحالي 1435 / 1436هـ جدول أعماله، تناول من خلالها المباني الحكومية والمستأجرة، وموازنات إدارات التربية والتعليم للعام المالي الماضي، وآلية صرف مخصصات البنود وتطوير الخطوات الإجرائية وآلية الاستثمار المثلى لها في العام المالي الجديد وفق القواعد المنظمة لها.وأكد المدير العام للتربية والتعليم في منطقة المدينة المنورة ناصر العبدالكريم في بيان صحافي أمس، أهمية استثمار الموازنة بما يسهم في تطوير مسيرة التربية والتعليم ويحقق تطلعات القيادة، مستعرضاً المشاريع التعليمية التي أسست ودشنها أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بالمدينة والمحافظات التابعة لها.من جهته، استعرض مدير التربية والتعليم في محافظة ينبع الدكتور معجب الزهراني ورقة عن تفعيل الشراكة المجتمعية، ثم قدم مدير التربية والتعليم بمحافظة المهد الدكتور سعيد الجريسي دراستين الأولى عن آليات العمل لسد الفجوة بنتائج اختبارات الثانوية العامة واختبارات قياس، والثانية عن التكامل في العمل بين إدارات التربية والتعليم بالمنطقة، تلتها لمحة عن برنامج «تطوير المدارس» التابع لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام، قدمها مدير وحدة التطوير فهد القايدي، ثم قدمت مديرة الثانوية الـ 40 للبنات إيمان صادق مقترحاً لمدارس نظام المقررات، وفُتح بعد ذلك باب المداخلات والنقاشات.وفي ختام الجلسة الأولى للمجلس للعام الدراسي الحالي 1435 / 1436هـ أقر المجلس عدداً من التوصيات والقرارات التي من شأنها أن تخدم القضايا التعليمية والظواهر التربوية والاجتماعية في المنطقة من خلال رفع مستوى المشاركة في صناعة القرارات وتدعم من مسيرة التربية والتعليم.

الحياة