ملتقى خليجي يناقش 4 معايير امن لاعتماد المدرسي

يناقش الملتقى الخليجي الأول للاعتماد المدرسي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة 9 ربيع الآخر، أربعة محاور هي الاعتماد وقيادة التغيير، خارطة الاعتماد المدرسي، المعايير الخليجية للاعتماد المدرسي وتجارب خليجية رائدة في الاعتماد المدرسي.وأوضح مدير مكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور علي بن عبدالخالق القرني أن الملتقى تشارك به كوكبة من المتحدثين والجهات المهتمة بالاعتماد المدرسي، ويتوقع إطلاق عدة مبادرات بين الجهات المشاركة من شأنها زيادة الاهتمام بقضية الاعتماد في منطقة الخليج، لافتا إلى أن الملتقى يعمل على تعميق الوعي بأهمية الاعتماد باعتبار مردوده التربوي والاستثماري، ومناقشة التحديات التي تواجه تطبيقه.وأشار مدير عام نهج للتدريب والتعليم الدكتور عبدالاله بن عبدالله المشرف الى أن الملتقى يهدف للإسهام في نشر ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي في الوسط التربوي الخليجي، مساعدة القيادات التربوية على تأهيل المدارس للحصول على الاعتماد المدرسي المحلي والدولي، توفير بيئة مناسبة لمسؤولي التعليم العام في دول الخليج لاقتراح الحلول الفعالة للشأن التعليمي، إتاحة الفرصة لملاك المدارس والمستثمرين في مجال التعليم لتبادل الخبرات وبناء الشراكات بما يسهم في تطوير العائد الاستثماري للمدارس، مساعدة المشاركين في المؤتمر على الاستفادة من التجارب المحلية والإقليمية والعالمية في مجال الاعتماد المدرسي.

عبدالله عبيدالله الغامدي – عكاظ