ملاك المدارس الأهلية يطالبون يإسقاط السعودة في بعض التخصصات

شبكة المعلمين والمعلمات – متابعات : خمسة ملفات مهمة سيطرحها المستثمرون في قطاع التعليم وملاك المدارس الأهلية في لقائهم مع المسؤولين في وزارتي التربية والتعليم والعمل منتصف الأسبوع المقبل، وتأتي في مقدمتها زيادة التأشيرات والرسوم الدراسية، ورفع إعانة الدولة لهم. وأوضحت المصادر أن ملاك المدارس الأهلية سيدعون “التربية” إلى إسقاط إلزامية سعودة الوظائف التعليمية في بعض التخصصات، وذلك لعدم وجود العدد الكافي من المعلمين السعوديين، إضافة إلى مناقشة أوضاع الرسوم الدراسية.يأتي ذلك وسط استعداد المستثمرين في قطاع التعليم الأهلي في السعودية لطرح قضاياهم على طاولة وزارتي التربية والتعليم والعمل ومؤسسات التمويل، حيث تعقد اللجنة الوطنية للتعليم الأهلي في مجلس الغرف السعودية “اللقاء السنوي الثاني للمستثمرين في التعليم الأهلي” يوم الإثنين المقبل بمشاركة واسعة من ملاك ومالكات المدارس الأهلية والمسؤولين والتربويين والماليين، وذلك بمقر المجلس في الرياض.وسيتضمن برنامج اللقاء عقد أربع جلسات عمل يتم في الأولي عقد لقاء مفتوح مع الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ نائب وزير التربية والتعليم، تناقش من خلاله العديد من القضايا ذات العلاقة بقطاع التعليم الأهلي، ودور الوزارة فيها، وتطرح الجلسة الثانية موضوع الاعتماد الأكاديمي في التعليم الأهلي (النظرية والتطبيق)، إضافة إلى ورشة عمل بعنوان الاعتماد الأكاديمي (تطبيقات عملية)، يحضرها مديرو الشؤون التعليمية الأهلية، وذلك لمناقشة دور الاعتماد الأكاديمي في ضمان جودة التعليم في المدارس الأهلية والمعايير المتعلقة بذلك. وتتناول جلسة العمل الثالثة عقد ورشة عمل بعنوان (تمويل الاستثمار في التعليم الأهلي ومتطلباته) مخصصة للشؤون المالية في المدارس الأهلية، حيث ستناقش أهمية قطاع التعليم الأهلي وجدوى الاستثمار فيه. وستختتم الجلسات بلقاء مع الدكتور عبد الرحمن البراك وكيل وزارة التربية والتعليم، وأحمد الحميدان وكيل وزارة العمل لشؤون العمالة، والدكتور إبراهيم الحنيشل مدير عام بنك التسليف، حيث ستجري مناقشات موسعة حول قضايا أساسية في قطاع التعليم الأهلي، منها ما يتعلق بوزارة التربية والتعليم وبوزارة العمل وبتمويل مؤسسات التعليم الأهلي، حيث سيشارك ولأول مرة في مثل هذه اللقاءات ممثلون من القطاع المالي والمصارف وشركات التمويل، بغرض إطلاعهم على جدوى الاستثمار في هذا القطاع، وأهمية تمويله وربطهم بالفرص الاستثمارية، وتحفيزهم على دعم الاستثمار.إلى ذلك يفتتح حمد الشنيبر مساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للشؤون المدرسية، أول معرض من نوعه بعنوان (قديم التعليم) بمدرسة عبد الرحمن الناصر المتوسطة، والذي يتضمن الكثير من الأدوات والسجلات المستخدمة قديما. وأوضح علي المبيريك المشرف على المعرض، أن المعرض يحتوي على قرابة ألف قطعة موزعة على 30 قسما من أهمها قسم ألواح الخشب المستخدمة في الدراسة قديما، وقسم المناهج والكتب الدراسية من عام 1357- 1390 لمختلف المراحل، وآخر لدفاتر الأمراء والملوك .

الاقتصادية