معلم تربية بدنية بإحدى مدارس جدة الثانوية يشجعى الطلاب لتحقيق رقم قياسي بماراثون جدة موبايلي 2014

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد معلم تربية بدنية بإحدى مدارس جدة الثانوية، سعيه لتحقيق رقم قياسي جديد في تشجيع جميع طلاب مدرسته، للمشاركة كعدَّائين في ماراثون جدة موبايلي 2014، الذي يقام في دورته الـ11 برعاية كريمة من الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، وتنظمه جمعية البر بجدة يوم الثلاثاء الثامن من جمادى الآخرة (8 أبريل 2014م) على امتداد كورنيش أبحر الشمالية والجنوبية.

 

واستغل المعلم خالد بن محمد العمري، معلم التربية البدنية بثانوية نمرة بجدة علاقته بطلاب مدرسته ونجح في تسجيل أكثر من 500 طالب كعدائين في ماراثون جدة موبايلي الدورة الماضية وحقق عدد منهم مراكز متقدمة في الماراثون والحمد لله.

 

وأشار العمري، إلى أنه يعمل حاليًا على تهيئة طلاب المدرسة عبر تمارين اللياقة والتي ترفع القدرات الرياضية لدى الطلاب لتمكنهم من المشاركة في الماراثون، مشيرًا إلى أن عدد الراغبين في المشاركة في هذا الماراثون في ازدياد مع مرور السنوات، حيث تزايدت الرغبة لدى الطلاب في تحقيق الفوز أو الحصول على مراتب مشرفة في هذا الماراثون بعد مشاركتهم في الماراثون الماضي.

 

وأضاف العمري نحرص على تقديم الإرشاد والمساندة لجميع الطلاب المشاركين لضمان مشاركتهم بشكل سليم والحفاظ على صحتهم، مؤكدًا حرص إدارة المدرسة على اتباع تعليمات اللجنة المنظمة للماراثون بإجراء الكشف الطبي على المشاركين وموافقة الأطباء بممارسة رياضة الجري.

 

هذا وكانت اللجنة المنظمة للماراثون، بدأت في استقبال طلبات تسجيل المتسابقين والعدائين في مسارات الماراثون الثلاثة بدءًا بذوي الاحتياجات الخاصة ضمن مسار مازدا للكراسي المتحركة ومسافته 3 كيلومترات، وفئة 18 عاما وما دون ويشمل جميع طلاب مدارس جدة للمرحلتين المتوسطة والثانوية ضمن مسار نسما ومسافته 6 كيلومترات، وفئة العموم والمحترفين ضمن مسار موبايلي ومسافته 21 كيلومترا من خلال الموقع الإلكتروني للماراثون على الإنترنت والتطبيق الإلكتروني، في الوقت الذي تم فيه تجنيد كل الإمكانيات لضمان نجاح مشاركة آلاف المتسابقين من داخل المملكة ومن خارجها.

 

ويقام هذا الماراثون بهدف تحقيق عائد مادي يسهم في دعم أنشطة وأهداف جمعية البر بجدة وتفعيل تواصل الجمعية مع كافة طبقات وفئات المجتمع والتعريف بخدمات وأنشطة الجمعية وزرع حب عمل الخير بين المشاركين.

 

ويحظى الماراثون برعاية شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” الشريك الرسمي، والراعي الماسي للماراثون مجموعة نسما القابضة، والرعاة الذهبيين أسواق البحر الأحمر “رد سي مول”، وشركة الحاج حسين على رضا وشركاه المحدودة “مازدا”، وكابلات بحرة، والرعاة الفضيين عبدالخالق سعيد وشركة بن زقر يونيليفر المحدودة “ليبتون شاي أخضر” وتايقر بام.

 

ويعد ماراثون جدة موبايلي أكبر تظاهرة رياضية تشهدها المملكة، حيث يحظى بمشاركة محلية من مختلف مدن ومناطق المملكة، إضافة لمشاركة أبطال سعوديين حاصلين على مراكز متقدمة في ماراثونات وسباقات محلية وعالمية ومشاركة عدائين من خارج المملكة كالإمارات العربية المتحدة وقطر ومملكة البحرين وعمان والأردن ولبنان وإثيوبيا وكينيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.​

عاجل