معلمو “الأبناء” لـ”التربية”: مللنا “المماطلة”

متابعات : وعد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان معلمي ومعلمات مدارس الأبناء بالرفع لوزارة التربية والتعليم بمطالبهم المتضمنة سرعة تحسين مستوياتهم أسوة بزملائهم في “التربية” والصرف بأثر رجعي. أكد ذلك لـ”الوطن” المتحدث باسم معلمي ومعلمات مدارس الأبناء بالمنطقة الجنوبية عبدالله بن صالح القحطاني، مشيراً إلى أن ذلك جاء خلال لقائه نحو 20 من زملائه بمدير تعليم عسير أمس. وأضاف القحطاني أنهم كمعلمي ومعلمات مدارس الأبناء التي كانت تتبع وزارة الدفاع سابقاً وتم إدراجهم تحت مظلة “التربية”، طال بهم الانتظار وزاد مللهم، لعدم الحسم بإنهاء إجراءات تحسين مستوياتهم أسوة بزملائهم ممن تم تحسينهم من منسوبي “التربية”. وبين القحطاني أن أبرز مطالبهم تتركز على سرعة إنهاء إجراءات تحسين مستوياتهم حسب المستويات المستحقة وحسب الآلية التي تمت مع زملائهم معلمي “التربية”، إضافة إلى الصرف بأثر رجعي لهم منذ تاريخ تحسين مستويات معلمي التربية في عام 1430هـ، لافتاً إلى أنهم بدأوا في الرفع لإداراتهم التعليمية منذ عام وتم حصرهم عدة مرات عن طريق المدارس التي يعملون بها ولم تنته الإجراءات. وأوضح المتحدث الرسمي لإدارة التربية والتعليم بمنطقة عسير محمد مانع آل يحيى لـ”الوطن” أن مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان استقبل المعلمين بمكتبه واستمع لمطالبهم، لافتاً إلى أن تلك المطالب من اختصاص إدارة معنية بمقام وزارة التربية والتعليم وسوف يتم الرفع لها.