معلمو «الأبناء» لـ «الشثري»: تحسين مستوياتنا معتمد في الميزانية الماضية وليس الجديدة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد المتحدث باسم معلمي مدارس الأبناء بندر الرفيعي أنهم فوجئوا بحديث مدير عام الشؤون الإدارية والمالية في وزارة التربية والتعليم المهندس محمد الشثري، بأن ملف تحسين مستوياتنا سيتم الانتهاء منه ضمن الميزانية الجديدة المعتمدة.وقال الرفيعي: «الصحيح أن وظائفنا التي سيتم التحسين عليها معتمدة من ميزانية العام المالي الماضي بموجب البند 45، وهذا العمل قام به مدير الشؤون الإدارية والمالية السابق صالح الحميدي قبل انتقاله لمجلس الشورى، وتكليف الدكتور سعد الفهيد الذي أعادنا إلى نقطة الصفر حتى تعيين المهندس الشثري مديرا للشؤون الإدارية والمالية، حيث تم تأخير تحسين مستوياتنا بحجة نقص البيانات وتصحيحها منذ أكثر من عام».وأضاف، «نعتقد أن الهدف من هذا التصريح هو امتصاص غضب معلمي ومعلمات الدفاع الذين عبروا عن ذلك من خلال عدة شكاوى وتظلمات للوزارة وعبر وسائل الإعلام المختلفة، وكنا نأمل أن يكون التفاعل معها بتسريع التحسين وحل إشكالية البيانات التي سئمنا ومللنا من تكرار الأخطاء فيها».وزاد، «منتصف العام الماضي وعدنا مسؤولو الوزارة بإنهاء إشكالية البيانات خلال 10 أيام مع محاسبة المقصر والمتسبب في هذه الأخطاء، ولكن وبعد مرور أكثر من 9 أشهر لا نرى أي بوادر للحل».ونوه الرفيعي بأن معلمي ومعلمات الدفاع في المراحل الأخيرة لتوكيل مكتب محاماة والتوجه إلى القضاء لإنصافهم من اللجنة المشكلة لتحسين المستويات (التربية والتعليم والمالية والخدمة المدنية) والمطالبة بسرعة تحسين مستوياتهم واعتماد التحسين من تاريخ 1/5/1430هـ.يذكر أنه تم نقل 5950 وظيفة تعليمية وإدارية من وزارة الدفاع إلى وزارة التربية والتعليم في شهر جمادى الآخرة من العام ما قبل الماضي، فيما يبلغ عدد معلمي مدارس الأبناء المتضررين من شرط سنة التقديم 2397 معلما.

نادر العنزي- عكاظ