معلمون ومعلمات: حركة التنقلات خالفت التوقعات.. وتُبقينا بالغربة سنوات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​رأى عدد من المعلمين والمعلمات أن حركة النقل الخارجي لهذا العام، التي أعلنت عنها الوزارة اليوم، خالفت كل التوقعات ولم تكن مرضية للكثيرين، حيث أبقت عدداً منهم في دار الغربة لسنوات أخرى، بعيدين عن أسرهم.
وأكد عدد من المعلمين والمعلمات أن هذه الحركة هي الأضعف، مطالبين الوزارة بحركة نقل إلحاقية لتجديد آمال من شعروا بالإحباط، أسوة بما حدث في السنوات الماضية.
وقد اشتعل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالتعليقات فور إعلان الوزارة تفاصيل حركة النقل، حيث قال المغرد صالح النعاشي: “إلي ما يطلع اسمه يهدي الوزارة يضايق الصدر بالله وسع الخاطر دنياك يازين تستاهل الضيقة”.
وقالت المغردة “همس”: للأسف كل يوم حركة نقل ولا نشوف المعلمين والمعلمات نقلوا للمدينة إلي هم فيها”.
وقال المغرد “عشق بدوي”: “قالها خالد الفيصل أبعاد كنتم ولا قريبين المراد أنكم دايم سالمين”، وذلك تعليقاً على وسم حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات.
وقال المغرد خالد البتالي: “الأمير خالد الفيصل جاء للوزارة بعد إقرار خطة النقل حيث ما زال أمامه وقت العام الجديد ليرسم فرحاً لا يستطيعه إلا الكبار”.
وكان كيل وزارة التربية والتعليم للشؤون المدرسية، الدكتور سعد بن سعود الفهيد، قد كشف عن حركة النقل الخارجي للعام الدراسي 1435/ 1436هـ، مؤكداًًً أن حركة النقل سواء الخارجية أو الداخلية، تتم وفق برامج حاسوبية تم تصميمها داخل الوزارة وفق مفاضلة دقيقة، وتشمل قطاعات النقل الخارجي 283 قطاعاً، ولطالب النقل أن يختار عشر رغبات، علماً بأن رغباته تبقى في النظام وتوثق سنوياً حتى تحقق له الرغبة الأولى.
وفي إحصائية رئيسية قال “الفهيد” إن عدد المتقدمين من المعلمين للحركة في 1434هـ/ 1435هـ بلغ 61649، تمت تلبية 5339 طلباً في رغبتهم الأولى و1885 في رغبتهم الثانية و1167 في الرغبة الثالثة، و837 في الرغبة الرابعة، و833 في الرغبة الخامسة و818 في الرغبة السادسة. ليبلغ إجمالي من تم نقلهم 14533.
وبلغ عدد المتقدمات من المعلمات 51542 معلمة، تمت تلبية 3614 طلباً في الرغبة الأولى، و1114 في الرغبة الثانية، و756 في الرغبة الثالثة، و530 في الرغبة الرابعة، و433 في الرغبة الخامسة و435 في الرغبة السادسة و384 في الرغبة السابعة. ليبلغ إجمالي المنقولات 8416 معلمة.

سبق