معلمون عن اللائحة الجديدة .. خير دافع للتفرقة ما بين المتميز والمقصر

معلمون عن اللائحة الجديدة .. خير دافع للتفرقة ما بين المتميز والمقصرمعلمون عن اللائحة الجديدة .. خير دافع للتفرقة ما بين المتميز والمقصر

في إطار اللائحة التوظيفية الجديدة التي أصدرتها وزارة التعليم في الآونة الأخيرة، عبَّر عدد من المعلمين عن سعادتهم بما تتضمنه من بنود من شأنها أن ترتقي بالعملية التعليمية، كما تعمل على تحقيق رؤية المملكة المستقبلية لعام 2030.

وفي هذا الصدد وضح المنظمون لبرامج التطوير المهني في مكة المكرمة، في فيديو طرحته إدارة العلاقات العامة والإعلام بالمنطقة، بأن اللائحة قوبلت بالترحيب، وذلك بعدما أُجريت العديد من المناقشات، والجلسات منذ إعلان الوزير عن بنودها وأهم موادها، كما رسخت الوعي بأهمية العمل على تحسين مخرجات التعليم من خلال الارتقاء بمستوى وشكل الأداء.

فأعرب هشام عبد العزيز الثقفي- معلم من إدارة تعليم الدوادمي، بأن السلم الوظيفي له العديد من المزايا للمعلم، حيث أنه يحرص على التمييز ما بين المجتهد الذي يحرص على تطوير ذاته والمتكاسل الذي يتخذ من التعليم وظيفة وليس مهنة، من خلال منح المتميز الرتب والمكافآت.

والتقط أطراف الحديث حمزة صديق الأنصاري- معلم بالخرج، قائلاً: : أن اللائحة الجديدة كانت خير وسيلة لتحفيز روح التنافس بين المعلمين وبعضهم البعض، من أجل تحقيق أهداف رؤية المملكة لعام 2030″.

أما رامي منصور الزهراني- معلم في إدارة تعليم محافظة مهد الذهب، فقال ” إن اللائحة التوظيفية، وسلم الرواتب كانتا من أفضل الوسائل التي بينت تقدير الوزارة للمجد المعطاء، فلا يستوي فيها المجد والمقصر، وبذلك دفعت الوزارة معلميها لتطوير أنفسهم”.