مطالب بتعليق الدراسة بتبوك بعد وصول درجة الحرارة 4 تحت الصفر

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : شهدت منطقة تبوك يومي أمس وأمس الأول تساقط الثلوج بكميات كبيرة، خاصة على مركز الطفحة والأطيفح وعلقان وأبا الحنشان ووادي الدقيق، في حين تدنت درجة الحرارة إلى (4) تحت الصفر.وأدى تساقط الثلوج إلى انعدام الرؤية مما أثر على قائدي المركبات، في حين قدم حرس الحدود المساعدة للمركبات المتعثرة وسط الثلوج التي غطت الطرق خاصة في مركز الظهر.وأمام هذا الواقع طالب أولياء الأمور في منطقة تبوك ومحافظاتها وقراها بتعليق الدراسة وإلغاء الطابور الصباحي خلال فصل الشتاء.وقال المواطنون فلاح العنزي، نايف البلوي ورجا سلامه الحويطي، إن بعض إدارات المدارس مازالت صامتة وتصر على عدم تعليق الدراسة وتنفيذ الطابور الصباحي في هذه الأيام، مما يترتب عليه غياب العديد من الأبناء وتخلفهم عن زملائهم، خوفا من تعرضهم لنزلات برد، مشيرين إلى خطورة الطرق المؤدية إلى المدارس حيث تغطيها الثلوج.وحمل الأهالي إداراة التعليم مسؤولية تأثر صحة أبنائهم الدارسين من جراء عدم تعليق الدراسة مؤقتا لحين انتهاء فترة الصقيع التي تمر بها المنطقة، مبينين أن الأجواء أصبحت شديدة البرودة ووصلت درجات الحرارة إلى معدلات منخفضة ومؤثرة جدا.بالمقابل، أوضح مصدر مطلع في تعليم تبوك لـ«عكاظ» أن قرار تعليق الدراسة من صلاحيات مديري التعليم، وكذلك المجلس التعليمي بالمنطقة، غير أنه اتفق مع الأهالي بأن طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية خاصة سيكونون أكثر تأثرا بتدني درجات الحرارة إلى مادون الصفر خلال الأيام المقبلة.وقال «الضرورة تقتضي تعليق الدراسة خلال الأسبوع الحالي فقط، وتأخير بدء الدوام إلى الساعة التاسعة صباحا لطلاب المرحلة الثانوية والمتوسطة فقط، ريثما تنحسر موجة البرد الشديدة التي تجتاح المنطقة حاليا».

أحمد الخمعلي، علي بدير – عكاظ