مطالبة بإعادة صياغة الفكر المجتمعي تجاه الطفل

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :طالب المشاركون في ندوة اليوم العالمي للطفل التي نظمتها مكتبة جدة العامة، البارحة الأولى، تحت عنوان «الفرص المتاحة أمام الأطفال»، بإعادة صياغة الفكر المجتمعي تجاه الطفل واحتياجاته، مؤكدين أن الفرص متاحة أمام الأطفال، لكن الواقع بحاجة لصياغة طريقة جديدة للتعامل مع متطلبات الطفل.

حول كيفية تحصين الأطفال تجاه التحديات المعاصرة، اعتبر الكاتب الإعلامي الدكتور محمد سالم الغامدي أن ثقافة (ممنوع) من أبرز التحديات التي تواجه الأطفال في المجتمع، حيث تحد من طموحاتهم، وطالب مؤسسات التنشئة الاجتماعية بالعمل على الوفاء باحتياجات الأطفال للعبور نحو المستقبل وتعويد الأطفال على الحصانة الذاتية، في حين ركز رئيس اللجنة النفسية بالغرفة التجارية الصناعية في جدة الدكتور كشف المليص على المشكلات النفسية التي يواجهها الأطفال، والتي تحد من عدم تكيف الأطفال مع المجتمع، مطالبا بالحوار مع الأطفال ونشره في كافة المؤسسات التي تهتم بنشر ثقافة التعايش.

من جهته، رأى الإعلامي الحقوقي معتوق الشريف الرئيس التأسيسي للجمعية السعودية لرعاية الطفولة أن الأطفال يواجهون تحديات لكن الفرص متاحة أمامهم وعليهم أن يبادروا ويطلقوا قدراتهم، وطالب وسائل الإعلام بخلق الفرص الإيجابية للطفل وصياغة فكر جديد يقدر الطفل ويدعم مواهبه ويطلق قدراته، لافتا إلى أن الطفل في ظل التقنيات الحديثة يحتاج إلى إعلام طفولة لا إلى إعلام موجه للطفل.

وشهدت الندوة التي أدارها الإعلامي علي السبيعي تكريم المكتبة للطفل ريان مازن نحاس الذي حصل على المركز الأول خليجيا في مسابقة جائزة سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة.