مدير تعليم نجران: لا تصفوا الطالب بكلمات سلبية حتى وإن صدر منه خطأ

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة نجران ناصر المنيع، أن صناعة جيل المستقبل بحاجة إلى جهود كبيرة ومركزة للخروج بالنتائج المرجوة. وشدد خلال اللقاء التربوي الذي جمعه بمشرفي مكتب التربية والتعليم في محافظة حبونا، على ضرورة حث مدراء المدارس والمعلمين نحو التعامل السليم والإيجابي مع كافة الطلاب، وعدم وصف أي طالب بكلمات سلبية حتى وإن صدر منه خطأ معين حتى لا تنمو لديه كراهية المدرسة، وبالتالي عدم القدرة على التأقلم مع الجو التربوي والتعليمي بداخلها. وأضاف متسائلا أين برامج المعالجة؟ الواجب على الجميع تطبيق البرامج العلاجية المتنوعة لرفع مستويات الطلاب منذ الصفوف المبكرة، التي تعتبر النواة الأولى لتأسيس بنية الطالب الذي أصبح بحاجة كبيرة للإلمام بجميع المعارف في شتى الجوانب في ظل الانفجار المعرفي، والتطور التكنولوجي الذي يغزو عقله منذ السنوات الأولى.وقال المنيع: إن على المشرف التربوي أن يترك أثرا خلال زيارته للمدرسة من خلال الزيارة الشاملة، وأن يكون كل مشرف تربوي مديرا عاما للتعليم من خلال رصد كافة الاحتياجات التربوية والتعليمية للمدرسة والعمل على حلها حتى تنقضي. وختم المنيع بقوله: إننا يجب أن نجعل من المعوقات فرصا للانطلاق نحو الإبداع، من خلال إيجاد الحلول الإبداعية لها.

حمد آل شرية – الجزيرة

اترك تعليقاً