مدير تعليم تبوك : دمج المعاقين في مجالات الحياة لايجب ان تقتصر على المؤسسات التعليمية فقط


شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد مدير عام تعليم تبوك الدكتور محمد اللحيدان أن دمج المعاقين في مجالات الحياة مهمة لا تقتصر على المؤسسات التعليمية فقط، بل أيضاً يجب دمجه اجتماعياً ووظيفياً وتعليمياً.وقال اللحديان، خلال رعايته اليوم العالمي للإعاقة بمعهد التربية الفكرية بتبوك أمس تحت شعار حطموا الحواجز، افتحوا الأبواب، من أجل مجتمع شامل للجميع؛ إننا لا ننظر إلى الإعاقة بل ننظر إلى القدرات الكامنة عند ذوي الإعاقة لكي نستثمرها و يصبح المعاق شخصا فعالاً و منتجاً في مجتمعنا. فكل ما هو مطلوب منا فقط تسخير الإمكانيات المتاحة لدينا لتذليل الصعوبات من أجل دمج تلك الشريحة في المجتمع و في كل مجالات الحياة بحيث لا يقتصر دمج المعاق كما هو معروف لدى الكثير في المؤسسات التعليمية فقط بل يجب دمجه اجتماعياً، و تعليميا، و وظيفياً.من جانبه، قال مدير المعهد فايز الزايدي: هذه المناسبات وغيرها تذكرنا جميعا بحقوق هذه الفئة العزيزة والاهتمام بها لأنهم جزء من هذا المجتمع. فيما قال مدير التربية الخاصة:  اليوم العالمي للمعوقين يؤكد على المساواة في الحقوق والواجبات ويلقي الضوء على الحاجة إلى تحقيق المستوى المطلوب من الرعاية والتأهيل والعمل.وتضمن برنامج الحفل العديد من الفقرات الاجتماعية والرياضية ورسوم الأطفال وفي ختام الحفل سلم المساعد لتعليم البنين الجوائز والهدايا على طلاب معهد التربية الفكرية وحضر الحفل أولياء أمور الطلاب.

الوطن

اترك تعليقاً